سقط في المحظور.. العثماني غاضب من الوزير “الأعجوبة” (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد الثلاثاء 28 أبريل، من يومية الأحداث المغربية، التي قالت أن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني غاضب من محمد أمكراز، بعد تصريحاته المثيرة بخصوص الإقتطاعات المنتظرة للموظفين بالقطاع العام للمساهمة في صندوق جائحة كوفيد 19.

الجريدة أفادت أن اجتهاد الوزير الشاب اعتبره سعد الدين العثماني تسرعا وتعديا على اختصاصات ليست في نطاق مسؤوليته، إذ تلقى العثماني ملاحظات بشأن تصريحات وزيره في التشغيل والتي اعتبرت ما فاه به ليس تسرعا فقط بل هو نسف لنقاش لم يكتمل، وأن الملاحظات التي تم إبداؤها في الإجتماع الأول حول الموضوع، بعد توسيع التداول فيها أنها لا تستند على أساس دستوري، وأن الفصل الذي تم الإتكاء عليه لاتخاذ قرار الاقتطاع لا يتضمن الخيار الذي تسرع الوزير الشاب بنقله للعموم.

رياضيا، ذكرت الجريدة أن البطولة الوطنية الاحترافية لن تعود في أفضل الأحوال قبل منتص شهر يونيو المقبل، في حال تحسن الاوضاع الصحية بالمغرب والقضاء عن تفشي فيروس كورونا.

اليومية أفادت أن تلقي الجامعة للضوء الأخضر من وزارات الداخلية والصحة والثقافة بشأن عودة النشاط الرياضي بالمغرب ورفع حالة الحجر الصحي بشكل تدريجي انطلاقا من 20 ماي المقبل، سيدفع الهيئة المشرفة على تدبير شؤون الكرة المغربية إلى منح مهلة تتراوح ما بين أسبوعين أو ثلاثة للأندية من أجل الدخول في معسكرات إعدادية، للرفع من مستوى اللياقة البدنية والجاهزية التقنية للاعبيها.

وتقرؤون في جريدة الصباح، الشرطة الإسبانية وحراس أمن خاص بمليلية، نكلووا أول أمس (الأحد)، بمغاربة عالقين بالمدينة المحتلة، منذ قرار المغرب إغلاق المعابر الحدودية، بعد اتخاذ التدابير الاحترازية لمحاصرة فيروس كورونا.

وأوضح مصدر من مليلية، في اتصال هاتفي مع “الصباح”، أن حراس أمن خاص يطلق عليهم اسم “الحرس المحلف”، ومهمتهم مراقبة تحركات المغاربة، أصبحوا متخصصين في الاعتداء عليهم بالضرب بطريقة وحشية، مشيرا إلى أن آخر حادثة وقعت، أول أمس (الأحد)، وكادت تؤدي إلى مواجهات بين المغاربة العالقين، وحراس الأمن الخاص، إذ واجه هؤلاء الحراس غضب المحتجين بمزيد من الضرب والسحل في الطرقات بطريقة بشعة.

اليومية قالت أيضا، أن موظف بمجلس الخميسات فجر فضيحة مدوية، عندما فضح جشع برلماني من الأغلبية الحكومية، سعت شركة مقربة منه إلى استخلاص مستحقاتها المالية، التي تقدر بالملايين، والمتعلقة بإنجاز أشغال تدخل في سياق تأهيل شوارع وأزقة بالمدينة، دون إتمامها.

وحاولت الشركة نفسها استغلال غياب رئيس المجلس، الذي يرقد بمستشفى مولاي عبد الله بسلا، بسبب إصابته بفيروس كورونا، منذ الخامس عشر من مارس الماضي، من أجل الحصول على “مستحقاتها المالية”، دون إتمام الأشغال، نظير عدم نصب أعمدة كهربائية في العديد من الشوارع والأزقة، وعدم إنجاز “نافورة” كبيرة بساحة حي السلام.

جريدة أخبار اليوم، ذكرت أن مدينة الدار البيضاء بدأت تخضع لاستراتيجية مختلفة تماما، هدفها عزل المدينة عن باقي المدن والجهات، وتشديد المراقبة على مداخل ومخارج المدينة من طرق ومسالك تربط باقي مدن المغرب بالعاصمة الإقتصادية التي جاوز عدد المصابين فيها لوحدها دولا كثيرة كتونس وليبيا وبوليفيا وألبانيا…

الجريدة قالت أن تعليمات صارمة توصلت بها المديرية للكف عن نشر المعطيات التفصيلية الخاصة بالجهة، والتي أطلقتها الأسبوع المنصرم عبر صفحتها وتضمنت تفاصيل عن العمالات والأقاليم وأعداد المصابين فيها.

أخبار اليوم، تناولت احتجاجات الأطر الصحية بالمركز الإستشفائي الجهوي محمد الخامس بطنجة على سوء التغذية، حيث ذكرت أن هؤلاء خاضوا احتجاجا رمزيا على إدارة المستشفى  في ثاني أيام شهر رمضان، حيث رفضوا تناول وجبة الافطار بداعي انها غير قابلة للإستهلاك البشري وتوزع عليهم بطريقة مهينة وغير لائقة على حد وصفهم.

مدير ومقتصد المستشفى تقول الجريدة، اضطرا إلى التفاوض مع الشغيلة الصحية الغاضبة على رداءة الإطعام ، بهدف إقناعهم بالتراجع عن خطواتهم الإحتجاجية والتي اتفقوا عليها مسبقا في حال إذا ما تكررت نفس وجبة الإفطار التي وزعت عليهم نهار اليوم الاول من رمضان.

وختام جولتنا مع يومية الأخبار، التي ذكرت أن لجنة علمية تشتغل بوزارة الصحة على إعداد سينارية الخروج من الأزمة الصحية التي يعرفها المغرب على غرار باقي دول العالم بسبب تفشي فيروس كورونا، ويهدف هذا السيناريو إلى رفع الحجر الصحي تدريجيا، ما بعد رفع حالة الطوارئ الصحية وتعميم إجراءات التحاليل الطبية على فئات واسعة من المواطنين وخاصة الذين يشتغلون في القطاعات الإقتصادية والإجتماعية الحيوية، مع التركيز على إجراء اختبار المناعة وهي الطريقة التي بدأت في اسعمالها العديد من الدول تمهيدا لرفع القيود على حركية المواطنين.

الجريدة قالت  نقلا عن مصدر من وزارة الصحة، أن جميع المصالح التابعة لها تشتغل ليل نهار من أجل التحكم في انتشار الفيروس قبل انتهاء الفترة الثانية من حالة الطوارئ الصحية، ووضع خطة ما بعد حالة الطوارئ، تتجلى في الرفع التدريجي للحجر الصحي، وتحديد الأشخاص الذين لديهم مناعة لمقاومة الفيروس.

رياضيا، أفادت الجريدة أن الناطق الرسمي للجامعة الملكية لكرة القدم، كذب كل ما تردد أخيرا بخصوص ترشح فوزي لقجع رئيس الجامعة، لرئاسة الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم، خلال الفترة الانتخابية المقرر اجرؤها العام المقبل.

المتحدث ذاته، قال ان لقجع لا ينوي الدخول في سباق التنافس على رئاسة “الكاف” ولم يخطط له من قبل، خصوصا وأنه يدعم بشكل مطلق الرئيس الحالي، لافتا إلى أن إثارة خبر رغبة لقجع في الترشح لخلافة الملغاشي أحمد أحمد خلق نوع من التوتر في العلاقة المتميزة التي تجمع بين الطرفين.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة