سجين يخلق أزمة بين حراس السجون بجهة فاس والممرضين بالمستشفى الجامعي

حرر بتاريخ من طرف

نظم العشرات من الممرضين العاملين بالمركز الاستشفئاي الجامعي بفاس، صباح اليوم الجمعة، وقفة احتجاجية أمام أدارة المستشفى، وذلك للتنديد بحادث اعتداء أحد موظفي إدارة السجون على ممرض يشتغل في قسم المستعجلات.

النقابة المستقلة للممرضين أشارت إلى أن حارس السجن اعتدى على الممرض المعني لفظيا وجسديا، دون أن يكون هناك أي مبرر مفهوم، مضيفة، في سردها للوقائع، بأن الحارس كان برفقة أحد السجناء، وطلب من الممرض تقديم العلاجات للسجين على عجل قبل باقي المرضى. لكن الممرض طلب منهم الانتظار حتى الانتهاء من المريض الذي بصدد تقديم العلاجات له. ولم يتقبل حارس السجن الأمر، وانهال عليه بوابل من التهديد والشتم والدفع دون وجه حق.

ودعت النقابة إدارة المستشفى إلى التدخل في النازلة، واتخاذ ما يلزم من إجراءات لحماية الممرضين وتقنيي الصحة من تصرفات وصفتها بالهمجية لبعض موظفي إدارة السجون، خاصة في ظل ما أسمته النقابة بالخصاص الحاد والضغط الكبير الذي يعرفه القطاع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة