ستة أشهر حبسا نافذة لفايسبوكي ادعى وقوع “عمل إرهابي” في مدينة إيفران

حرر بتاريخ من طرف

ومن الطيش ما يوصل إلى السجن. هذا ماحدث لشاب في مدينة إيفران بسبب تدوينة متهورة نشرها في صفحة فايسبوكية تعنى بنشر الأخبار المحلية، ادعى فيها وقوع عمل إرهابي بالقرب من فندق معروف بالمدينة، حيث تم توقيفه ومتابعته في حالة اعتقال، قبل أن تتم إدانته بالحبس النافذ.

المصادر قالت لـ”كشـ24″ إن المحكمة الابتدائية بأزرو قد قضت، يوم أمس الإثنين، بإدانة الشاب بـ6 أشهر حبسا نافذا على خلفية هذا الملف. وأشارت إلى أن الشاب كان قد نشر، بداية شهر دجنبر الجاري، تدوينة مرفقة بصورة سيارة تحترق بالقرب من أحد الفنادق المعروفة بالمدينة.

وتحدث الشاب في تدوينته عن استهداف هذا الفندق بعمل إرهابي، وهو ما خلق حالة من الهلع في صفوف الساكنة، واستدعى فتح تحقيق من قبل النيابة العامة التي كلفت الشرطة القضائية بفتح تحقيق في ملابسات هذا المنشور الفايسبوكي، خاصة وأن الواقعة تتعلق بعطب تقني أدى إلى اندلاع حريق في السيارة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة