ساكنة دوار معزول بنواحي تاونات تطرد مرشح “الأحرار” للبرلمان

حرر بتاريخ من طرف

يوم غير عادي في أيام الحملة الانتخابية عاشه البرلماني نور الدين قشيبل، هذا الخميس، بعدما تعرض لطرد من قبل ساكنة دوار دوامة بجماعة مولاي عبد الكريم بنواحي تاونات.

ومنع العشرات من ساكنة هذا الدوار، وأغلبهم شباب، البرلماني الذي غادر حزب العدالة والتنمية والتحق بـ”الأحرار” للترشح مجددا وكيلا للائحة “الحمامة، بدائرة القرية ـ غفساي، من ولوج تجمعهم السكني للقيام بحملته الانتخابية، بمعية عدد من أنصاره قدموا على متن سيارات فارهة.

وقال الغاضبون إنه سبق له أن وعدهم بفك العزلة عنهم وتهيئة مسالك طرقية، في محطة الانتخابات السابقة، لكنه لم يلتزم بوعوده، ولم يكلف نفسه حتى عناء استقبال الساكنة التي حاولت لأكثر من مرة لقاءه لتذكيره بعوده الانتخابية، خاصة وأنه يترأس جمعية الجماعات المحلية “التعاون”، إلى جانب كونه برلمانيا. ولهذه الجمعية آليات وجرافات وتجهيزات يمكن أن تستعملها في تنفيذ التزامات البرلماني.

وصرخ بعضهم في وجهه بأنه لا يشرفهم أن يصوتوا لفائدة “غشاش” في الامتحانات، في إشارة إلى الحادث الشهير لضبطه ملتبسا بالغش في الامتحانات بمدينة الرباط.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة