ساكنة حي بالداوديات بمراكش تعتزم الاحتجاج بالتزامن مع بداية الحملة الانتخابية و هاعلاش

حرر بتاريخ من طرف

لايزال سكان عمارة الأطلسي بشارع ابن سينا بلوك ف2 بمنطقة الحي المحمدي الداوديات “أمام مدرسة محمد عبده” بمراكش، ينتظرون تدخل المسؤولين، بعدما توجهوا بعدد من الشكايات والنداءات، فمنذ منتصف شهر رمضان المنصرم، وهذه الساكنة تدق مختلف الأبواب لرفع الضرر والحيف عن حيهم الذي يعرف تنامي الأعمال الإجرامية و تزايد السرقات بسبب انعدام الإنارة العمومية، مما يساعد اللصوص وذوي السوابق على سلب المواطنين ولاسيما في الفترات المسائية.
ففي الوقت الذي استفادت فيه أحياء مجاورة من اعادة الصيانة والهيكلة الجذرية لتجهيزات الإنارة العمومية، وبالتزامن مع اقتراب موعد الاستحقاقات الانتخابية الجماعية والجهوية، والذي يعرف فيه السوق الانتخابي تسابقا لتلبية جل المطالب والرغبات للساكنة وفي وقت قياسي، في هذه الظرفية تبقى ساكنة عمارة الأطلسي بالداوديات في معزل عن من ينصت لشكاياتها المتكررة من حملات أمنية وإصلاح للإنارة العمومية بالحي المذكور وبشارع ابن سينا.
 
الى ذالك علمت “كِشـ24” من مصادر مطلعة أن الساكنة تعتزم خوض احتجاجات في القادم من الأيام بالتزامن مع بداية الحملة الانتخابية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة