ساكنة الفردوس بسطات تخوض مسيرة احتجاجية ردّا على تجاهل مطالبهم

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

خرج العشرات من المواطنين والمواطنات، القاطنين بحي الفردوس بمدينة سطات، مرددين النشيد الوطني، وحاملين لافتات، في مسيرة انطلقت فصولها، من مقر سكناهم، وتوقفت أمام مقر العمالة بسطات.

وحسب مصادر كشـ24، فإن السكان يطالبون الجهات المسؤولة المختصة، بالتواصل معهم وإيجاد حلول آنية لاسترجاع حقوقهم المهضومة، التي يقولون إنها موثقة، ويتوفرون من خلالها على أحكام قضائية، أنصفتهم في المرحلتين الابتدائية والاستئنافية، وفقا لرسوم قانونية.

واستنادا لمجموعة من الڤيديوهات، التي تم تداولها، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، فإن ساكنة الفردوس، تتوفر على خبرتين تتبث، بأن السكن غير لائق، وقابل للإنهيار، وتساءل السكان عن كيفية استغلالهم، بتلك الطريقة للسطو على أموالهم، من قبل مستثمر معروف بالمدينة، مضيفين في معرض تصريحاتهم، أنهم عرضة للتشرد والضياع، يعيشون لأكثر من شهرين ونصف في أكواخ بلاستيكية، متسائلين هل هذا مخطط سري لترحيلهم، وإذا كان الجواب نعم، فأين المفر يا ترى؟.

كما أكد المحتجون، على أن هناك “تواطؤ مكشوف، بين المستثمر والجهات المسؤولة، نظرا لعدم تنفيذ الأحكام الصادرة، باسم جلالة الملك، معتبرين الأمر بمثابة مؤامرة محبوكة، شاركت في إخراجها لوبيات متمرسة ومتحكمة في القضية”.

وردد المحتجون الذين رفعوا الأعلام الوطنية، وصور الملك محمد السادس، شعارات نارية وجهوها للمسؤولين، مؤكدين في حالة عدم الإستجابة لمطالبهم المشروعة، أنهم سيخوضون اعتصامات مفتوحة، أمام مقر العمالة في انتظار تدخل الجهات المركزية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة