ساجد: عملية تصعيد الحجاج المغاربة إلى “منى” مرت بانسيابية

حرر بتاريخ من طرف

أكد رئيس الوفد الرسمي المغربي للحج محمد ساجد، وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، أن عملية تصعيد الحجاج المغاربة إلى مشعر منى مرت “بانسيابية تامة”.

وقال ساجد في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن تنقل الحجاج المغاربة البالغ عددهم 32 ألف حاج وحاجة إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية “جرى في ظروف جيدة وانسيابية تامة”.

غبر أنه سجل وجود بعض “الصعوبات البسيطة المرتبطة بسكن عدد قليل” من الحجاج في مشعر منى، والتي تم التغلب عليها بتعاون البعثة المغربية مع السلطات السعودية، مشيرا إلى أن الحجاج المغاربة يستعدون للتوجه إلى صعيد عرفة لأداء الركن الأعظم للإسلام.

وأكد الوزير، من جهة أخرى، أن الوضع الصحي للحجاج المغاربة مطمئن ولم يتم تسجيل أية حالات مستعصية، مشيدا في هذا الإطار بالمجهودات التي يبذلها الطاقم الطبي المغربي لفائدة الحجاج المغاربة.

يذكر أن ضيوف الرحمان سيبدؤون عقب يوم التروية بعد شروق شمس يوم غد تاسع من ذي الحجة بالتوجه لمشعر عرفات، حيث يتجمع ضيوف الرحمن في مشهد يجسد المعاني السامية للحج في أكبر تجمع سنوي بشري على الإطلاق.

وعند غروب الشمس يبدأ الحجاج بالنفير إلى مزدلفة للمبيت فيها، قبل أن يعودوا في ساعات الصباح الأولى من أول أيام عيد الأضحى المبارك العاشر من ذي الحجة إلى منى لرمي الجمرات ثم التوجه لأداء طواف الإفاضة والسعي بين الصفا والمروة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة