سابقة دولية..باحثون مغاربة يحللون أزيد من 3000 جينوم لكورونا

حرر بتاريخ من طرف

تمكن فريق من الباحثين المغاربة، في سابقة دولية، من تحليل أزيد من 3000 جينوم لفيروس الكوفيد على المستوى العالمي، وذلك في إطار أزمة مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19 ).

وينتمي هذا الفريق إلى ائتلاف متكون من مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط وكلية العلوم (جامعة محمد الخامس) وقطب المستعجلات الطبية والجراحية بالمستشفى العسكري محمد الخامس وجامعة محمد السادس لعلوم الصحة.

وحسب بلاغ لمختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط فإن هذا العمل يندرج في إطار مشروع وطني يهدف إلى تحليل وحل شفرة الفيروس المتواجد بالمغرب لتحديد خاصياته الجينومية، مضيفا أن البحث العلمي، الذي قام به الفريق، تم نشره على العلمية القبلية ( https://www.biorxiv.org/content/10.1101/2020.05.03.074567v1 ).

وأضاف المختبر في بلاغ له، أن هذا العمل أتاح من تحديد التوزيع الجغرافي لجينومات الفيروس في أكثر من 58 دولة، كم وصف التنوع الجيني وتطور الفيروس وأهم التغييرات الجينية في الجينوم الخاص به، مما يسمح بتحديد معظم الطفرات ذات صلة بتنوعه.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن هذه النتائج ستسمح بتطوير استراتيجيات أفضل لمواجهة انتشار الفيروس وتحسين إمكانيات العلاج والتداوي لمرضى كوفيد-19، لافتا إلى الائتلاف أطلق مشروعه الكبير جينوما “www.Genoma.ma” انطلاقا من خبرة المختبر وخبرة فريقه العلمي.

وخلص البلاغ إلى أن هذا المشروع يهدف إلى إنشاء منصة وطنية لتحليل التسلسل الحمض النووي لجميع الجينومات المأخوذة من عينات مغربية والمتوفرة وطنيا أو على أبناك المعلومات الدولية، أو التي سيتم تحليلها في المستقبل، مشيرا إلى أن المنصة التفاعلية تنشر مجموعة من مشاريع المختبر كمشروع الجينوم المرجعي البشري المغربي ومشاريع لبكتيريات متعددة، ومشروع فيروس الكوفيد السابق ذكره.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة