زياش يتعرض للخداع..وهذا ما قام به

حرر بتاريخ من طرف

تعرض الدولي المغربي ونجم نادي أياكس حكيم زياش، للخداع بعد نهاية مباراة ليل وأياكس في منافسات عصبة الأبطال الأوروبية، التي عرفت حدثا استثنائيا تمثل في اقتحام الطفل ياسين للملعب، لمعانقة النجم زياش الذي يعتبره لاعبه المفضل.

 زياش الذي تأثر بحب الطفل وعد هذا الأخير بمنحه قميصه بعد انتهاء المبارة، لكن شخصا ادعى أنه أب الطفل، تسلم القميص وقام بعرضه للبيع على الأنترنت.

وبهذا الخصوص، أطلق الدولي المغربي حكيم زياش، حملة بحث عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بعد اكتشافه الأمر،  للبحث عن الطفل الذي نزل لأرضية ملعب مباراة ليل وأياكس أمستردام، ووعده اللاعب منحه قميص، قبل أن يتعرض لعملية انتحال شخصية، من طرف شخص ادعى أنه والد  المشجع.

ووجه حكيم زياش عبر حسابه على أنستغرام رسالة إلى والدي الطفل ياسين الحصيري قائلا “أحاول التواصل مع والدي الطفل الذي اقتحم الملعب في مباراة ليل وأجاكس. المرجو إيصال هذه الرسالة إليهما. لقد أرسلت قميصا لشخص ادعى أنه والده، لكنه لم يكن كذلك، كما أنه لم يعطي القميص إلى والد الطفل. ابعثوا لي في رسالة خاصة حسابات أحد من عائلة الطفل.. وبالنسبة لأولئك الذين يحاولون خداعي، سيكون مصيرهم الحذف”.
وذكرت تقارير إعلامية أنه بعد أقل من أسبوع من هذه الحادثة، عُرض قميص زياش للبيع على موقع “إي باي” بسعر 200 يورو، ولكنه سرعان ما اختفى بعدما بلغ سعره 9650 أورو، مؤكدة أن قميص الدولي المغربي بيع بالفعل بالمبلغ المذكور، مضيفة أن الطفل ياسين يحلم بأن تتاح له فرصة أخرى ليلتقي بزياش ويحصل منه على قميص أخر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة