زيارة ملكية وشيكة تستنفر مسؤولي سوس وهذه تدشينات مرتقبة

حرر بتاريخ من طرف

انطلقت بشكل متسارع مجموعة من الأوراش في شوارع مدينة أكادير وبعض حواضر الأقاليم التابعة لجهة سوس ماسة، حيث لوحظ تحرك غير معتاد للمسؤولين عن الشأن المحلي، وشُرع في عمليات تزيين الشوارع والمدارات الطرقية الرئيسية، وطلاء الأرصفة، وفق ما ذكرته مصادر محلية.

وربط عدد من سكان الجهة السرعةَ التي تسير بها الأشغالُ المفاجئة باحتمال زيارة وشيكة للملك محمد السادس، وذهبت آراء محلية إلى تحديد بعض التدشينات المرتقبة، ما يفسر، حسب السكان، حالة الاستنفار التي تعرفها المدينة وضواحيها لتهيئة الظروف الملائمة لاستقبال جلالة الملك.

ومن المشاريع التي أصبحت متداولة بشكل كبير، والتي من المُحتمل أن يشرف الملك محمد السادس على تدشينها، المركز الاستشفائي الجامعي، ومحطة تحلية مياه البحر بمنطقة “الدويرة” في جماعة إنشادن باشتوكة آيت باها بالإضافة إلى مشروع يتعلق بتخليف شجرة الأركان بمنطقة اداومنو بجماعة امي مقورن، ومشاريع مهيكلة أخرى في تزنيت وتارودانت، وكلها تشهد ترتيبات واجتماعات ماراثونية لمسؤوليها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة