زيارة ملكية مرتقبة تستنفر سلطات مولاي ابراهيم

حرر بتاريخ من طرف

قالت مصادر من  جماعة مولاي ابراهيم  لـ”كشـ24″، إن المصالح الإقليمية تعيش، ومنذ أيام، حالة استنفار قصوى، استباقا لزيارة ملكية مرتقبة.

وأضافت المصادر، أن مسؤولي المجلس الجماعي، شرعوا في إطلاق أوراش إصلاحية، تهم تأهيل البنية التحتية الداخلية، وخصوصا في ما يتعلق بمدخل الجماعة، فضلا عن جنبات الطريق المؤدي للجماعة، وذلك على امتداد الطريق الرابطة بين مراكش ومولاي ابراهيم مرورا بتحناوت وعمالة إقليم الحوز.

وربطت المصادر نفسها، بين الزيارة الملكية المرتقبة لجماعة مولاي ابراهيم، وافتتاح المركز الصحي متعدد التخصصات، الذي يدخل في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية ومحاربة الفقر والهشاشة بالوسط القروي، والذي تم إنجازه بتكلفة إجمالية فاقت مليون درهم.

وفي سياق متصل، أكدت مصادرنا، أن اتصالات مكثفة تجريها سلطات إقليم الحوز مع رؤساء المصالح الخارجية، بالإضافة إلى ترتيبات واستعدادات جارية، تشير لوجود زيارة ملكية مرتقبة، ستهم مولاي ابراهيم وبعض الجماعات الحضرية والقروية المجاورة بالحوز.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة