زوجة دبلوماسي مغربي في قلب فضيحة في أمريكا

حرر بتاريخ من طرف

ذكرت جريدة “المساء”، في عددها نهاية الأسبوع، أنه جرى اعتقال زوجة سابقة لديبلوماسي مغربي بنيويورك لتورطها في تهم تعلق بالتزوير وتقديم معلومات كاذبة هي وشقيقها المتابع على خلفية نفس التهم بالفلبين.

وأكدت وزارة العدل الأمريكية في بلاغها الأخير، أن المتهمة تآمرت لما يزيد عن عشر سنوات لغاية سنة 2016 مع سفير مغربي للحصول على تأشيرات سبعة عمال فلبيين للعمل في قنصلية المغرب بمانهاتن.

واتهم القضاء الأمريكي زوجة الديبلوماسي بجلب العاملات الفلبينيات إلى الولايات المتحدة الأمريكية بشكل غير قانوني، خصوصا وأنها كانت تعمد على سحب جوازات سفرهن لمجرد وصولهن، يقول المصدر.

وتحمل المتهمة الجنسية الفلبينية إلا أنها استغلت بنات جلدتها لسنوات في مقر إقامة السفير ومزرعته، حيث كن يتوقعن العمل في إدارة القنصلية غير أنهن تفاجأن بوقوعن في شراك العمل ضد التيار القانوني، يضيف المصدر.

وتزوجت المتهمة الديبلوماسي المغربي السابق منذ سنة 1980 لغاية طلاقهما سنة 2016، كما باشرت التحايل على القانون الأمريكي منذ سنة 2006 لمنح التأشيرات للعاملات الفلبينيات التي كن يستقطبن من طرف شقيقها الفلبيني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة