زمهرير البرد يفاقم معاناة سكان المناطق الجبلية نواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تعرف مجموعة من المناطق الجبلية بإقليم الحوز منذ أسابيع، ظروفا مناخية قاسية، بسبب البرد الشديد، إذ انخفضت درجة الحرارة بشكل غير عادي، خاصة أثناء الليل وفي الصباح الباكر. 

وأصبح هاجس المواطنين بمناطق إمليل ويركان آسني وستي فاظمة وأوريكة في ظل هذه الظروف المناخية، هو الحصول على حطب التدفئة، الذي أضحى مكلفا من حيث الثمن، مايفرض على بعض الأسر تخصيص مصاريف إضافية لشراء كمية منه قصد تأمين حاجياتها طيلة فصل الشتاء لمواجهة البرد، في الوقت الذي تعاني عدد من المؤسسات التعليمية بإقليم الحوز، الخصاص في هذه المادة الحيوية، ما يفرض على المسؤولين دعمه من أجل توفير الظروف المناسبة للدراسة، خاصة أن التلاميذ الصغار لا يستحملون البرد داخل الحجرات وأقسام الداخلية.

وتعاني العديد من القرى والمداشر بجماعات إقليم الحوز الواقعة بالمناطق الجبلية من قلة حطب التدفئة أوعدم توفر المواطنين على إمكانيات لاقتنائه، ما يزيد من عمليات تخريب المجال الغابوي، ما يستدعي تظافر الجهود لتوفير الملابس والأغطية الكافية والأغذية اللازمة لسكان الجبال نواحي مراكش بالتزامن مع حلول فصل الشتاء. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة