زلزال استقالة جماعية يضرب “البيجيدي” بإقليم مولاي يعقوب 

حرر بتاريخ من طرف

بالتزامن مع استعدادات لحزب العدالة والتنمية بفاس لتنظيم أيام “الأبواب المفتوحة” في دورتها السابعة، بغرض التعريف ب”المصباح” وبرنامجها واستقطاب مواطنين إلى صفوفه، تعيش كتابته الإقليمية بإقليم مولاي يعقوب على وقع هزة استقالة جماعية لعدد من نشطائه، وجهوا انتقادات لاذعة إلى مسؤوليه المحليين، واتهموهم بخدمة المصال الشخصية وغياب التواصل والشفافية في تدبير شؤون الحزب.

وأشارت الاستقالة الجماعية لما يقرب من 10 أعضاء ينتمون إلى جماعة “عين الشقف” إلى ما أسمته بغياب الديمقراطية الداخلية وتوظيف الكولسة والتدليس والافتراء، واعتبار النشطاء في الحزب مجرد أعداد توظف في المحطات الانتخابية.

وقال المستقيلون إنهم لم يعد يشرفهم الاستمرار في حزب يقوده على المستوى المحلي والإقليمي أشخاص همهم الوحيد هو تحقيق المصلحة الشخصية ولو بخرقهم للقوانين والشعارات التي يتغنون بها.

وكانت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بفاس قد أعلنت عن تنظيم الدورة السابعة للأبواب المفتوحة تحت شعار “العمل السياسي: التزام ومسؤولية”، وذلك خلال الفترة بين 20 و23 ماي 2021، بشكل نصف حضوري بالمقر الإقليمي للحزب وعبر مواقع التواصل الاجتماعي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة