زحف “مختلين” ومشردين يثير استياء مرتادي ساحة جامع الفنا

حرر بتاريخ من طرف

تعيش ساحة جامع الفنا هذه الأيام على إيقاع تنامي ظاهرة مقلقة و مسيئة لسمعة مراكش، ظاهرة انتشار المشردين و المختلين حيث أضحت تثير استياء وقلق مرتادي الساحة، و هو ما يطرح السؤال حول الطريقة التي وصل بها هؤلاء إلى الساحة التي تعتبر فضاء جذابا وتاريخيا ورمزا للسياحة.

ففي كل يوم يثير انتباه المتتبعين تجول عدد من المختلين عقليا مما يضايق الزوار والمارة، بل ويضطر مواطنين لأخذ الحيطة و الحذر من ردود فعل غير متوقعة من هؤلاء المختلين كالاعتداء بالضرب أو التلفظ بعبارات ساقطة، و في بعض الأحيان يتعرض المواطنون لمضايقات من طرف المتشردين الذين يطالبونهم بالمال.

ودعا متتبعون للشأن المحلي الجهات المختصة إلى وضع مقاربة شاملة لحل هذه المعضلة، والحرص على إحداث المزيد من المراكز المختصة، لإيواء هذه الفئة المجتمعية، ولإخضاعهم للاستشفاء والعلاج.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة