زامبيا تضع حدا لأكاذيب الإنفصاليين والجزائر حول قنصليتها في العيون

حرر بتاريخ من طرف

خرجت وزارة الخارجية الزامبية، اليوم الجمعة، للرد على ما وصفته بـ”الأخبار المضللة”، التي ترويج لها وسائل إعلام معادية للمغرب، والتي تفيد إغلاق جمهورية زامبيا لقنصليتها في العيون.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية، إن سفارتها في الرباط، وقنصليتها في العيون ما زالتا جزءًا من البعثات الدبلوماسية لجمهورية زامبيا في المملكة المغربية، والتي تم إفتتاحها سنة 2020.

وأكدت الوزارة، في بلاغ، إن هاتين التمثيليتين الدبلوماسيتين، اللتين تم تدشينهما في أكتوبر 2020، يديرهما فريق من الدبلوماسيين الزامبيين، مشيرة إلى “أنه بمجرد السيطرة على جائحة كوفيد-19، سيتم تعزيز طاقم موظفي البعثتين في الرباط، والعيون لفتح أبوابهما أمام العموم”، مؤكدة أن مهمة تمثيليتي جمهورية زامبيا في المغرب ستتمثل، بالخصوص، في السهر على راحة أزيد من 300 طالب زامبي في مختلف جهات المملكة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن “أي معلومات تتعارض مع ما سلف ذكره بشأن وضع التمثيليتين الدبلوماسيتين يجب اعتبارها مضللة”.

وكانت جمهورية بوروندي قد أعلنت، كذلك، أمس الخميس، عن احتفاظها بقنصليتها العامة، التي فتحتها في الأقاليم الجنوبية، متراجعة عن قرار سابق كانت قد أعلنته، يقضي بإغلاق القنصلية، في إطار مخطط تقشف تخوضه البلاد في ظل جائحة كورونا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة