روّج له الإعلام الجزائري..هذه حقيقة مقتل جندي مغربي بالمحبس

حرر بتاريخ من طرف

روجت صفحات فيسبوكية ومنابر إعلامية جزائرية موالية لجبهة البوليساريو الإنفصالية، لخبر مقتل عنصر من القوات المسلحة المغربية في منطقة المحبس بالصحراء المغربية، إثر مواجهات عسكرية بين الجيش المغربي ومرتزقة الجبهة الإنفصالية.

ووفق مصادر متطابقة، فإن الأمر يتعقل بجندي مغربي شاب يدعى محمد العثماني لقي حتفه في مهمة رسمية ضمن قوات حفظ السلام الأممية بافريقيا الوسطى، عكس ما جاء في المنشورات التي يصدرها موالون للطرح الانفصالي، والتي تروج لوفاة الجندي في منطقة المحبس بعد مواجهات عسكرية.

ومن جهته، قال منتدى القوات المسلحة الملكية عبر صفحته على “فيسبوك”، إن “القوات المسلحة الملكية المغربية ليست جيشا من المرتزقة حتى تتحاشى أن تعلن عن نيل أحد أبطالها شرف الشهادة في سبيل الوطن”.

وأضاف : ” كل شخص ينقل خبر وفاة جندي من جنودنا على أنه موت في معارك وهمية هو خائن للوطن وعميل للأعداء، مشيرا إلى أنه سيقوم بحظر كل شخص ينشر أخبار قادمة من أعداء الوطن او يتساءل عنها بالخاص”.

وطالب المنتدى، النيابة العامة بفتح تحقيق في المعلومات الصادرة عن صفحات مشبوهة تضر بمصلحة الوطن ومتابعة كل شخص يقوم باعادة نشرها” ، مشددة على أن ” الاستشهاد في سبيل الوطن ليس عارا وهناك وسائل الإعلام الوطنية ذات المصداقية وعلى رأسها وكالة الأنباء الرسمية للتأكد من ذلك”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة