رونالدينيو يخلد بصمة قدميه في قاعة مشاهير الكرة في ماراكانا

حرر بتاريخ من طرف

ترك نجم كرة القدم البرازيلي السابق رونالدينيو الثلاثاء بصمات قدمه في قاعة المشاهير في ملعب ماراكانا الأسطوري في ريو دي جانيرو بعد عام من اعتزاله عالم المستديرة.
وسيتم عرض آثار أقدامه إلى جانب عظماء كرة القدم البرازيلية الآخرين على غرار بيليه وزيكو.

وكان نجم منتخب السامبا السابق قد تلقى دعوة لترك بصمات قدميه في ماراكانا في 2011 لكنه كان يؤجل في كل مرة بسبب جدول أعماله المزدحم.

وقال رونالدينيو (38 عاما) “أعتبر هذا واحد من أكبر الجوائز التي حصلت عليها خلال مسيرتي الكروية. وأكد رونالدينيو أن الأمر كان موضع ترحيب من الكثير من السائحين الذين زاروا الملعب الذي بني لاستضافة مباراة نهائي كأس العالم عام 1950.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة