رقم سلبي لرونار يصيب جماهير المغرب بالقلق

حرر بتاريخ من طرف

تلقى المنتخب المغربي خسارة ودية جديدة خلال معسكره استعدادا للمشاركة في بطولة أمم أفريقيا، اليوم الأحد، على يد ضيفه زامبيا بنتيجة (3-2)، في المواجهة التي احتضنها ملعب مراكش.

وكرر منتخب أسود الأطلس خسارته، بعد 3 أيام فقط، من الهزيمة على ملعبه أمام جامبيا في الودية السابقة بنتيجة (1-0)، لتصاب الجماهير المغربية بحالة من القلق على مسيرة الفريق بالكان.

وألحقت هذه النتائج السيئة بالفرنسي هيرفي رونار، المدير الفني لمنتخب الأسود، برقم سلبي لم يتحقق منذ أن تولى قيادة المغرب في 2016.

ولم يخسر هيرفي رونار 3 مباريات ودية على التوالي وفي المغرب تحديدًا، قبل أن يتحصل على هذا الرقم السلبي اليوم الأحد، على يد ضيفه زامبيا.

فبخسارته أمام زامبيا على ملعب مراكش، يكون المنتخب المغربي قد تلقى الهزيمة الثالثة تواليًا على أرضه، بعدما انهزم وديًا في طنجة خلال شهر مارس الماضي، على يد الأرجنتين (1-0).

وعاد منتخب الأسود ليخسر بذات النتيجة أمام جامبيا، الأربعاء المنصرم، وأتم السلسلة السلبية بالخسارة الثالثة اليوم الأحد، على يد ضيفه منتخب زامبيا.

واستقبل المنتخب المغربي خلال هذه المباريات 5 أهداف واكتفى بتسجيل هدفين حملا توقيع حكيم زياش.

وتتسبب هذه النتائج السلبية في إثارة الكثير من القلق بشأن جاهزية الأسود لأمم أفريقيا التي تنطلق يوم الجمعة المقبل بمصر، كما تسببت في تراجع المغرب على سلم ترتيب الفيفا ليصبح في الصف 47 عالميًا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة