رفع عقوبة “عصابة الإبتزاز باسم الصحافة” مع الحرمان من مزاولة المهنة لـ5 سنوات

حرر بتاريخ من طرف

قررت محمكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء رفع عقوبة ثلاثة صحافيين، في ما عرف بملف “عصابة الإبتزاز باسم الصحافة”، إلى 3 سنوات حبسا نافذا مع الحرمان من ممارسة الصحافة لمدة 5 سنوات.

وقررت المحكمة ذاته في نفس الملف إلغاء حكم البراءة على عميد شرطة، والحكم عليه بسنة حبسا نافذا.

وتوبع الصحافيون الثلاثة في حالة اعتقال بتهم تتعلق بـ”النصب وانتحال صفة” ينظمها القانون، كما توبع في هذا الملف عميد شرطة، بتهمة “التزوير في محرر رسمي”.

وكانت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، قضت بسنة سجنا نافذة في حق مدير الموقع الإخباري “م.ق” وسنة أيضا للمصور “ك.س” و8 أشهر في حق “ح.ح”.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، قد استمعت لتصريحات رجال أعمال كانوا ضحية عمليات ابتزاز، وضعت الفرقة يدها على تشكيل عصابي يضم صحافيين وعميد شرطة، ومتهمين آخرين.

عملية إيقاف المتهمين، جاءت إثر نصب كمين ضبطوا فيه متلبسين، بعد ابتزاز رجل أعمال.

 

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة