رفاق الهايج بأسفي يشجبون الإعتداء الهمجي لملثمين بجمعة أسحيم

حرر بتاريخ من طرف

عبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع أسفي، عن ادانتها لما أسمته بـ”الاعتداء الهمجي” الذي نفذه مجموعة من الملثمين المُدَجَّجين بالأسلحة البيضاء، ناحية جمعة سحيم – إقليم آسفي، بحق فتاة أكدت أنها طالبة باحثة وسائق سيارة.

وحمل رفاق الهايج في بيان لفرع الجمعية توصلت “كشـ24” بنسخة منه، “الدولة مسؤولية تفشي العنف المؤسساتي والمجتمعي”، وطالبوا بإنصاف الضحيتين، بخاصة الباحثة بوصفها امرأة وملاحقة الجناة ورد الاعتبار للضحيتين.

وأشار البيان إلى أن “فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان-آسفي يتابع بقلق بالغ عدم فاعلية تدخلات الدولة أمنيا لحماية المواطنات والمواطنين، إزاء تفشي العنف، مجتمعيا مؤسساتيا، وذيوع ظاهرة التدخل (حماية للأخلاق العامة)، والتحريض ضد الحقوق والحريات الفردية، وتعالي الأصوات المشيدة بالأفعال الجرمية المشرعنة أخلاقيا ودينيا”.

وعاد البلاغ للتأكيد على أن مجموعة من الملثمين المُدَجَّجين بالأسلحة البيضاء، اعترضت ناحية جمعة سحيم-إقليم آسفي، سيارة للنقل كانت تقل فتاة – أكدت أنها باحثة – لملاقاة زميلاتها في إطار إنجازهن لبحث علمي.

واستوقف المعتدون الضحيتين بالقوة، بحسب شريط مصور اِسْتَعَرَ على التواصل الاجتماعي، لينهالوا عليهما بالضرب متذرعين بحماية القيم الدينية والأخلاقية في نهار رمضان، وتأكد للجمعية أن المهاجمين سرقوا أغراض الضحيتين بعد الضرب والجرح والتنكيل بهما، وقد سجلت الضحيتان شكاية لدى سرية الدرك بالمنطقة التي لم تتوصل إلى الجناة إلى الآن، بحسب البيان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة