رغم قرار حل هياكل حزب الاستقلال..نجل الفاسي يتشبث بالترشح للبرلمان في دائرة فاس الشمالية

حرر بتاريخ من طرف

رغم قرار اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال القاضي بحل جميع هياكل الحزب بمدينة فاس، وما شكله ذلك من ضربة موجعة للأمين العام السابق، حميد شباط، وعبد المجيد الفاسي، نجل عباس الفاسي، الأمين العام الأسبق للحزب، فإن هذا الأخير أكد تشبثه بترشيحه بدائرة فاس الشمالية في الاستحقاقات البرلمانية المقبلة.

واعتبر بأن قرار اللجنة التنفيذية بحل جميع فروع الحزب بمدينة فاس، سابقة في تاريخ حزب الاستقلال، وسجل بأنه سيكون لهذا القرار تداعيات ثقيلة على النتائج الانتخابية، وبأنه سيحق للقواعد أن تضع نفسها في موقع الرقيب والمحاسب لكونها هي المعنية بالدرجة الأولى بتلك النتائج وانعكاساتها محليا على صورة الحزب.

وقال إن تمسكه بقرار ترشحه في قلعة شباط السابقة نابع من احترامه للتعهدات التي التزم بها مع نشطاء هذه الدائرة الانتخابية والتي تعتبر من القلاع السابقة للعمدة السابق للمدينة، حميد شباط.

وذكر بأن هذه المبادرة التي أقدم عليها تجد نفسها أمام امتحان تفعيل الشعارات الرامية لدعم الشباب للانخراط في العمل السياسي النبيل، وفي ظل الاوضاع الراهنة حيث تتزايد الحاجة الملحة لمشاركة وانخراط فئة الشباب في المشهد السياسي.

وذكر بأنه قد سبق له أن أخبر المسؤولين المركزيين للحزب، وعلى رأسهم الأمين العام، عن رغبتي في الترشيح بدائرة فاس الشمالية، منذ المراحل الأولى. وذهب إلى أن من دوافع إرادته في الترشيح المساهمة في توحيد صفوف الحزب بمدينة فاس والمشاركة في تقوية الجبهة الداخلية، خصوصا في استحقاقات انتخابية ستحدد مصير حزب الاستقلال في السنوات القادمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة