رغم تراجع الجائحة.. تواصل إغلاق ملاعب للقرب يثير الاستياء

حرر بتاريخ من طرف

بالرغم من تراجع عدد الإصابات اليومية بفيروس “كورونا” المستجد على مستوى مدينة مراكش، وجهة مراكش آسفي، وتراجع المدينة في ترتيب المدن الأكثر إصابة كل يوم، مازالت الجهات المعنية تستمر في غلق ملاعب للقرب في وجه عموم الناس، حيث لم تفتح هذه الملاعب أبوابها منذ إغلاقها خلال شهر مارس من السنة الماضية، أي منذ فرض الإجراءات الاحترازية لأول مرة.

ويتساءل مواطنون في اتصالات بـ كشـ24 عن أسباب استمرار اغلاق ملاعب القرب اسكجور صوكوما، معبرين عن استيائهم لاهمال هذه الملاعب التي لاتزال مغلقة في وجه الشباب منذ بداية كورونا.

ويشتكي هؤلاء من افتتاح ملاعب للقرب ببعض الأحياء دون أحياء أخرى، خصوصا الملاعب الباهضة الثمن والتي ليست متاحة لجميع فئات الشباب بسبب أسعارها الكبيرة التي يفرضها القطاع الخاص.

وتطرح هذه المفارقة الكبيرة التي أثارت تذمر الشباب والفاعلين الرياضيين بمراكش، أكثر من علامات استفهام ، لعدم منطقيتها، ذلك أن أسباب الترخيص للقاعات الرياضية وملاعب الخواص، وحرمان أبناء المناطق الهشة، من الاستمتاع بالأنشطة الرياضية، غير مفهومة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة