رغم النفي الرسمي.. نتنياهو في المغرب الشهر المقبل

حرر بتاريخ من طرف

رغم النفي المغربي الرسمي، إلا أن تقارير صحفية إسرائيلية، أفادت أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، سيزور المغرب في شهر مارس المقبل.

ونشرت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، تقريرا، تحدثت عن أن المفاوضات لا تزال جارية من أجل إتمام زيارة نتنياهو التاريخية إلى المغرب.

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن القناة الـ12 الإسرائيلية تأكديها أن نتنياهو سيزور المغرب في موعد قريب من 30 مارس، مباشرة عقب زيارة بابا الفاتيكان، فرانسيس الأول إلى الرباط.

وكان مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، قد قال في مؤتمر صحفي، بخصوص هذا الموضوع: “أنا لا أجيب على الشائعات”.

ونشرت صحيفة “لو ديسك” الفرنسية تقريرا، تطرقت فيه إلى الزيارة التاريخية، وقالت إن مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مائير بن شبات، ينسق ترتيبات تلك الزيارة واللقاء التاريخي ما بين الملك محمد السادس ونتنياهو في المغرب، بدعم من الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشارت إلى أن المغرب تحظى بدعم أمريكا في مطالبها بشأن الصحراء، وتسعى من خلال حيلة ترامب التي يحاول تطبيقها من أجل تثبيت التطبيع الإسرائيلي مع الوطن العربي، أن تثبت موقفها مع أمريكا بشأن الصحراء.

من جانبها، قالت “تايمز أوف إسرائيل” إن مكتب نتنياهو رفض التعليق على هذه التقارير.

وقال مكتب إدارة المشاريع في مكتب رئيس الوزراء: “لا ترد إسرائيل على أي تقارير حول اتصالات مع دول لا تقيم معها إسرائيل علاقات دبلوماسية”.​

وأشارت إلى أن استقبال المغرب أواخر شهر يناير، لوفد من زعماء الجمهوريين اليهود الأمريكيين يرسخ من إمكانية إجراء تلك الزيارة في الموعد المقرر.

ولا تربط إسرائيل والمغرب أي علاقات دبلوماسية رسميا، وفي عام 2017، ألغى الملك محمد السادس مشاركته في قمة غرب أفريقيا لتجنب لقاء نتنياهو.

وكانت وسائل إعلام عبرية قد ربطت بين “الزيارة المزعومة” والتوجه الجديد الذي اختاره نتنياهو من خلال “تحسين العلاقات الإسرائيلية مع العالم الإسلامي بعد الزيارة التي قام بها إلى تشاد”.

وقال نتنياهو في تغريدة سابقة: “إسرائيل تدخل العالم الإسلامي، هذه نتيجة عمل مكثف قمنا به على مدار السنوات الأخيرة، نحن نصنع التاريخ ونحول إسرائيل إلى قوة عالمية صاعدة”.

وسبق لصحيفة “يسرائيل هايوم” العبرية أن زعمت، الخميس الماضي، أن نتنياهو سيجري جولة زيارات مكوكية خلال الفترة المقبلة، وقبيل إجراء الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية، سيبدأها بالهند، حيث سيوقع صفقة أمنية ضخمة معها، ومن المقرر أن يغادر نتنياهو الهند إلى بولندا، حيث سيعقد مؤتمرا دوليا لوقف العدوان الإيراني.

المصدر: سبوتنيك

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة