رغم الضغوطات.. العثماني يرفض سحب مشروع قانون “تكميم الافواه” (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية من جريدة الصباح، التي أفادت أن سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، والأمين العام للعدالة والتنمية الذي يتعرض إلى ضغوطات قوية من داخل حزبه، رفض سحب مشروع قانون 22.20، المتعلق بشبكات التواصل الاجتماعي وشبكات البث المفتوح والشبكات المماثلة.

وانقسمت قيادة العدالة والتنمية، بخصوص مسودة المشروع نفسه، وتوقيت تنزيله، فبينما دافعت عنه أسماء معروفة داخل الحزب، بإدخال تعديلات عليه، وإحالته على البرلمان، بعد مروره من جديد في اجتماع مجلس حكومي، ويقود هذا الرأي تيار مصطفى الرميد، عارض تيار بنكيران، المشروع برمته، وطالب بسحبه نهائيا، وعدم دراسته من الأصل.

ووجد العثماني نفسه، في ورطة حزبية كبيرة، بسبب الرفض العارم لقياديين من حزبه لمسودة المشروع نفسه، قبل أن تتعزز جبهة الرفض من قبل زعماء أحزاب، أبرزهم نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، وعبد اللطيف وهبي، الأمين العام للأصالة والمعاصرة، ونبيل بن عبد الله، الأمين العام للتقدم والاشتراكية، فيما تحدث ادريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بذكاء عن الموضوع، مؤكدا أنه لم يطلع عليه، لكنه من الناحية المبدئية، فحزبه مع الحفاظ على المكتسبات التي تحققت، في حين نفى امحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، علمه بإحالة المشروع على البرلمان، وقال في أجوبته للصحافيين “سأتصل برئيس الفريق بمجلس النواب، لأسأله في الموضوع”.

اليومية قالت أيضا أن  مغاربة عالقون بإسطنبول، تعرضوا نهاية الأسبوع الماضي، إلى اعتداءات متكررة من قبل الأمن التركي، خصوصا بالنسبة إلى العالقين المقيمين بفندق “سانطا لسيا” بمنطقة “تقسيم”، الشهيرة وسط المدينة نفسها.

وجاء الاعتداء المبرح على المغاربة العالقين، جراء احتجاجات صاخبة على سوء التغذية، في الأيام الأولى من رمضان، التي تزامنت مع فرض حظر التجول بإسطنبول، وهو ما حرم العديد من المغاربة من شراء ما يكفي من المواد الغذائية، رغم أن جلهم صاروا بدون مال.

وتكلفت القنصلية المغربية بإسطنبول بإطعام المغاربة العالقين في رمضان، لكن الوجبات الهزيلة المقدمة لهم، وهي عبارة عن بيضتين وقطعة خبز صغيرة في السحور، ونصف خبزة، وقليل من الخضر، للإفطار، أغضبتهم ودفعتهم إلى مغادرة الفندق، والاحتجاج أمام الباب الرئيسي للمؤسسة الفندقية التي يقيمون بها.

يومية الاحداث المغربية ذكرت أن وزير الداخلية عبد الواحد لفتيت لم يحدد اي سيناريو لاحق لما بعد 20 من شهر ماي، والتي تنتهي فيها مدة الفترة الثانية من حالة الطوارئ الصحية المعلنة في المغرب لمحاصرة انتشار وباء كورونا، واعتبر وزير الداخلية ان “البؤر الوبائية” مثل التي سجلت في ورزازات هي التي ستحدد الاجراءات التي سيتم اتخاذها عبر الجوانب الصحية اولا ثم بالاضافة الى الجوانب الاجتماعية المرتبطة بحركة سير المواطنين.

الجريدة أفادت ان تفاؤل لفتيت بدا قليلا بخصوص المرحلة المقبلة، بعدما لم يخف أن الايام المقبلة ستكون صعبة بسبب جائحة فيروس كورونا، ولايتضح ما إن كان هناك حل قريب وهو ما يتطلب التعايش مع هذه الجائحة.

رياضيا، قالت الجريدة، ان الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم متخوفة من قرار الجامعة الملكية المغربية للعبة بخصوص استكمال البطولة الاحترافية من عدمه، لان الغاءها يعني استحالة اجراء مبارتي الوداد والرجاء على التوالي ضد الاهلي والزمالك المصريين برسم نصف نهائي كأس الكأف في يونيو ويوليوز القادمين كما كانت تخطط لذلك الهيأة المشرفة على شؤون الكرة الافريقية.

وسيكون قرار الجامعتين المغربية والمصرية سيكون حاسما في تحديد موعد نصف نهائي دوري أبطال افريقيا إذ في حالة الغاء احد الدوريين، فإن الكاف ستجد نفسها مضطرة لاعتماد الخطة البديلة والمتمثلة في تأجيل المنافسات الى شتنبر او اكتوبر المقبلين ، وهو ما قد يتسبب في مشاكل كثيرة للأندية الاربعة التي تشكل المربع الذهبي، خصوصا فيما يتعلق بانتهاء عقود اللاعبين إذ رغم ان الاتحاد الدولي لكرة القدم رخص للاندية بتمديد عقود لاعبيها الى غاية انتهاء المنافسات، لكن ذلك غير ممكن في حالة تأجيل المسابقات الى بداية الموسم الجديد.

جريدة أخبار اليوم، قالت إن القاعدة العسكرية لظهر المهراز بفاس عاشت حالة استنفار قصوى خلال 48 ساعة الاخيرة، عقب الوفاة المفاجئة لجندي في عقده الرابع، اظهرت التحاليل المخبرية انه كان قيد حياته مصابا بالفيروس، ويعاني من مرض مزمن عقد من وضعيته الصحية، موازاة مع اصابته بمرض “كوفيد19″.

الجريدة أفادت أن الجندي المتوفي والمتحدر من مدينة اوطاط الحاج بإقليم بولمان، كان يقيم معية زملائه بداخل ثكنة القاعدة العسكرية لظهر المهراز، والتي تتوفر على إقامات جماعية خاصة بالجنود، ممن اختاروا السكن بالثكنة حيث تعرض قبل ازيد من أسبوعين عن وفاته، لوعكة صحية الزمته الفراش ظنا منه ومن زملائه ان الامر يتعلق ب”ضربة شمس” نتجت عنها حالة حمى عابرة، وشعور بالتعب بسبب المجهود البدني المرتبط بطبيعة عمل الجندي ضمن الآلة الامنية “حذر”.

اليومية أفادت أيضا أن مسودة مشروع القانون المتعلق باستعمال شبكات التواصل الاجتماعي المثير للجدل، اعدت في عهد وزير العدل السابق محمد اوجار في 2018 وتضمنت تجريم الدعوات إلى مقاطعة المنتجات للحد من الخسائر التي تكبدتها عدة شركات، منها شركة محروقات لعزيز اخنوش، امين عام التجمع الوطني للاحرار، لكن هذا النص لم قدم حينها لمجلس الحكومة.

وأضافت الجريدة أن وزير العدل محمد بن عبد القادر الذي خلف اوجار، تحمس لهذل المشروع فقدمه ودافع عنه بشدة في مجلس الحكومة في 19 مارس، مدعوما من عدد من الوزراء لكن هناك من الوزراء من تحفظوا عليه، إذ اثير جدل داخل الحكومة على الخصوص حول عدم اعتماد المقاربة التشاركية في اعداده، خاصة انه يهم ملايين مستعملي الانترنيت.

وختام جولتنا مع جريدة الأخبار التي ذكرت أن عامل اقليم برشيد دخل امس الاربعاء على خط فيديو تم تداولته على منذ مساء الثلاثاء الماضي على منصات التواصل الاجتماعي، “فيسبوك” و”واتساب” يتهم من خلاله صاحبه اعوان سلطة بالمدينة بالتلاعب في قفة المساعدات الغذائية مقابل مبالغ مالية، وهي اتهامات زادت بعدما ظهر شريط ثان امس الاربعاء يوثق من خلاله صاحبه لوقفة احتجاجية مام الملحقة الادارية الاولى بالمدينة برشيد ويتهم من خلاله احد اعوان السلطة بالتلاب في عملية توزيع القفة.

اليومية أفادت أيضا أن نشر صور تلميذات يدرسن بثانوية اعدادية تابعة للبعثة الاسبانية بالمغرب، حلف موجة غضب عارمة في صفوف اباء واولياء التلميذات الضحايا اللواتي تفاجأن بادراج ونشر صورهن على مواقع التواصل الاجتماعي “انسغرام” خاص بشخص مجهول.

واستغل هذا الاخير حالة الطوارئ واغلاق المدارس العمومية والخصوصية وكذا المؤسسات التعليمية التابعة للبعثات الاجنبية، من اجل استهداف تلميذات الثانوية المذكورة بالرباط، حيث نشر صورا يرجح انه قام بقرصنتها من حساباتهن بمواقع التواصل الاجتماعي، ليعيد نشرها في تحد سافر للمواثيق والقوانين التي تنص على احترام المعطيات الشخصية.

ويستعد مجموعة من الآباء لرفع دعاوى قضائية ضد صاحب الصفحة الفايسبوكية الذي يخفي هويته الحقيقية وراء حساب وهمي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة