رغم الحروب بينهما..”الأحرار” يتحالف مع “البيجيدي” للفوز برئاسة جماعة صفرو

حرر بتاريخ من طرف

كل التحالفات ممكنة من أجل الظفر برئاسة المجلس الجماعي لصفرو. هذا ما ذهب إليه حزب التجمع الوطني للأحرار بالإقليم عندما أعلن على أنه قرر التحالف مع حزب العدالة والتنمية، إلى جانب أحزاب أخرى، لتشكيل الأغلبية المسيرة، والفوز بالرئاسة.

وطبقا لبلاغ مشترك، فإن التحالف الغريب يتكون من “الأحرار” وبعض لوائح اللامنتمين، وحزب الاتحاد الاشتراكي، وحزب الحركة الشعبية، وحزب العدالة والتنمية، وتحالف فيدرالية اليسار، وحزب التقدم والاشتراكية.

وستؤول الرئاسة، تبعا لهذا التحالف، لحفيظ وشاك، الذي سبق له أن ترأس المجلس الجماعي للمدينة في وقت سابق، لكن باسم الاتحاد الاشتراكي والذي قرر أن يستقيل منه. والتحق بحزب بأحزاب أخرى، قبل أن يحط الرحال في الآونة الأخيرة، في حزب التجمع الوطني للأحرار.

وترأس حزب العدالة والتنمية مجلس جماعة صفرو في الولاية السابقة، لكنه وجد نفسه بدون إنجازات، وواجه أغلبية عانت من التفكك في السنين الأخيرة من عمر المجلس.

وقرر الرئيس السابق عن “البيجيدي” الاستقالة من هذا الحزب، وأعلن نيته الترشح في لائحة لا منتمين، ولم ينجح في تشكيل لائحته، مما دفعه إلى إعلانه اعتزال ما أسماه بـ”العمل السياسي النتن”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة