رغم الجدل..فيلم “صوفيا” يحرز جائزتين في مهرجان “كان”

حرر بتاريخ من طرف

انتزع الفيلم المغربي “صوفيا” المثير للجدل، جائزتين من مهرجان “كان السينمائي”، وهما جائزة أفضل ممثلة، وفازت بها مها العلمي، وجائزة أفضل سيناريو، وحازت عليها السيناريست والمخرجة مريم بنمبارك؛ وذلك ضمن جوائز نقاد السينما السنوية في نسختها الثالثة، التي يصدرها مركز السينما العربية ضمن فعاليات المهرجان الدولي.

وخلق الفيلم، خلال عرضه  بالقاعات السينمائية الوطنية، ضجة كبيرة في صفوف ناشطات في مجال حقوق المرأة، حيث اعتبرنه “مسيئا إلى الأمهات العازبات، ولا يعكس المعاناة التي يعشنها من تأزم لأوضاعهن وحالتهن النفسية، فضلا عن نظرة المجتمع السلبية لهن”.

وركزت الملاحظات الموجهة إلى الفيلم على مضمونه، الذي يمرر حسب منتقديه مغالطات وأفكارا سلبية تفتقد المصداقية ولا تخدم قضية الأم العازبة في المغرب؛ فضلا عن ضعف الرؤية الإخراجية.

وتناولت مريم بن مبارك في فيلمها “صوفيا” مسألة حرية المرأة مع خلفية اجتماعية وسياسية تبحث الحقوق الفردية بصفة عامة. وتدور أحداث الفيلم عن قصة  “صوفيا”، فتاة تعيش في الدار البيضاء رفقة والديها بحي فقير، التي ستنقلب حياتها رأسا على عقب بعد حملها خارج إطار الزواج.

في عشاء عائلي، تعاني صوفيا من آلام شديدة في البطن. إنها على وشك الولادة. تدعي أنها تناولت الكثير من الطعام، تذهب إلى المستشفى مع ابن عمها، وهو طالب طب. لا يقبل موظفو المستشفى تحمل المسؤولية إلا بشرط أن يقدم في اليوم التالي شهادة زواج. بعد الولادة، تغادر المرأتان المستشفى وتشرعان في بحث يائس عن الأب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة