رضيع يصارع الموت إثر لدغة عقرب سامة ضواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

 

حل فصل الصيف، وحل معه كابوس لسعات العقارب والأفاعي، حيث لا يكاد يمر أسبوع إلا وتسمع عن حالة إصابة قد تكون مميتة، خصوصا في مناطق المغرب العميق، التي تغيب في مستوصفاتها الأمصال المضادة لسموم العقارب والأفاعي.

بعد حالات لدغات الافاعي التي سجلت في الفترة الأخيرة، مع حلول فصل الصيف، بمجموعة من المناطق، والتي أودت بحياة احدى الضحايا، تعرض صباح يومه الجمعة رضيع للسعة عقرب سامة بمنطقة أولاد زرادم، نقل على إثرها الى مستشفى السلامة بالقلعة، في حالة حرجة، حيث أدخل الى قسم العناية المركزة.

وحسب مصادر متطابقة، فإن الطفل لازال يصارع الموت داخل غرفة العناية، فيما يبدل الطاقم الطبي بالمستشفى أقصى مجهوداته لإنقاذ حياته وذلك باستعمال التنفس الاصطناعي، والامصال المضادة للسموم.

وللاشارة فان مستعجلات مستشفى السلامة باتت تتلقى عشرات حالات لسع العقارب والتي يتعرض لها ساكنة الاقليم ومن مختلف الاعمار والمناطق .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة