رصاصتان توقفان “هيجان” شخصين من ذوي السوابق العدلية بفاس

حرر بتاريخ من طرف

اضطر مقدم شرطة يعمل بفرقة مكافحة العصابات بولاية أمن فاس لاستعمال سلاحه الوظيفي، صباح اليوم الثلاثاء، وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف شخصين يبلغان من العمر 22 و26 سنة، من ذوي السوابق القضائية، كانا في حالة اندفاع قوية وعرضا المواطنين وعناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن دورية الشرطة تدخلت لتوقيف المشتبه فيهما اللذين عرضا ضحية لعملية سرقة باستعمال العنف بمنطقة “دار الدبيبغ”، قبل أن يواجها عناصر الأمن بمقاومة عنيفة باستعمال السلاح الأبيض، وهو ما اضطر مقدم الشرطة لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصتين أصابتا المشتبه فيه على مستوى أطرافه السفلى.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي مكن من ضبط المشتبه فيهما وتحييد الخطر الناتج عنهما وحجز ستة هواتف محمولة ومبلغ مالي بحوزتهما، يشتبه في كونها من متحصلات عمليات السرقة، قبل أن يتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه المصاب رهن المراقبة الطبية بالمستشفى الذي نقل إليه لتلقي العلاجات الضرورية، فيما يتم إخضاع الثاني للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل الكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة