رشيد الوالي يسلط الضوء على عزلة “تايناست” بنواحي تازة ويطالب بتهيئة الطريق

حرر بتاريخ من طرف

سلط الفنان المغربي، رشيد الوالي، الضوء على العزلة التي تعاني منها بلدة “تيناست” بنواحي إقليم تازة، البلدة التي ينحدر منها.

ودعا المسؤولين إلى فك العزلة عنها، وتهيئة الطريق التي تصلها بمدينة تازة.

وحظيت هذه الدعوة التي أطلقها الفنان الوالي، في شريط فيديو نال الرواج الكبير في شبكات التواصل الاجتماعي، بالإشادة، كونها ستساهم في إظهار الصورة الحقيقية التي توجد عليها هذه البلدة، ومعها بلدات أخرى بالإقليم، وهو نفسه ما كانت تتحدث عنه تقارير إعلامية عدة، دون أن تنال أي اهتمام من قبل المسؤولين المحليين، والوطنيين، وخاصة من لدن المجالس المنتخبة المتعاقبة، ومسؤولي وزارة التجهيز والنقل.

وقال الفنان الوالي إن المنطقة تتوفر على مؤهلات طبيعية وسياحية متميزة يمكن أن تجعل منها قبلة للسياحة الداخلية والخارجية، لكنها تعاني من تهميش، أبرز تجلياته طريق مهترئة لم تدخل عليها أي إصلاحات منذ أكثر من 20 سنة.

وتعاني جل المناطق المحيطة بمدينة تازة من مشاكل كبيرة من حيث البنيات الطرقية، ويكلف الوصول إليها الكثير من العناء للزوار، والكثير من الأضرار للسيارات. وتورد فعاليات محلية إلى أن تهيئة البنيات الطرقية لهذه المناطق الجبلية ذات الطبيعة الخلابة من شأنه أن يؤدي أيضا إلى جلب الاستثمارات في القطاع السياحي، وأن يحد من الهجرة القروية، وأن يشجع الساكنة على الانخراط في مبادرات التشغيل الذاتي.

وانتقد الفنان الوالي العشوائية التي تعاني منها الطريق بين “تايناست” وبين مدينة تازة. وقال إن عبورها يشكل خطرا على المواطنين.

وتزداد حدة الوضع في فصل الشتاء، وإبان التساقطات والفيضانات، ووجود حالات لمرضى مسنين وحوامل. وتعيش جل هذه المناطق المحيطة في عزلة أثناء التساقطات بسبب الفيضانات التي تؤدي إلى قطع المنافذ التي يعبر منها السكان إلى مركز مدينة تازة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة