رشوة بـ 10 ملايين تقود رئيس جماعة إلى الحبس النافذ

حرر بتاريخ من طرف

أدانت المحكمة الابتدائية بمدينة الرشيدية، مساء الاثنين ، رئيس جماعة لكرس تعلالين بإقليم ميدلت بـ 10 أشهر سجنا نافذا، بتهمة تلقي رشوة بقيمة 10 ملايين سنتيم من أحد المقاولين، مع إدانة المتهم بأداء غرامة مالية قدرها 30 ألف درهم.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى 12 مارس الجاري، إذ كانت مصالح المركز القضائي للدرك الملكي اعتقلت رئيس جماعة لكرس تعلالين ، المنتمي إلى حزب الأصالة والمعاصرة، ووضعه رهن الاعتقال الاحتياطي، وذلك بعد الاستماع إليه تمهيديا؛ إثر شكاية وضعها أحد المقاولين عبر الرقم الأخضر إثر تعرضه للابتزاز من طرف رئيس الجماعة.

وأكد المشتكي أنه تم إجباره من طرف رئيس الجماعة على تسليمه رشوة قيمتها 10 ملايين سنتيم مقابل تسهيل إجراءات حصوله على ترخيص لاستغلال مساحة في إنتاج مواد البناء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة