رسميا.. مهنة “المستشار الفلاحي” تدخل حيز التنفيذ بقلعة السراغنة

حرر بتاريخ من طرف

أطلق المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، اليوم الجمعة بإقليم قلعة السراغنة، آلية “التعاقد بالاستشارة الفلاحية الخاصة”، التي تعتبر نظاما للمواكبة يضمن استشارة القرب بجودة عالية، يرتكز على هيأة مهنية ذات صلة بالموضوع.

ويأتي إحداث مهنة “المستشار الفلاحي” للاستجابة للمتطلبات والتحديات الراهنة المتعلقة بتنظيم هذه المهنة المتضمن لشروط الممارسة وضرورة الحصول المسبق على رخصة.

وأوضح المدير العام للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية السيد جواد باحجي، في تصريح للصحافة بهذه المناسبة، أن تطوير الاستشارة الفلاحية الخاصة، من خلال تمكين هذه المهنة من إطار قانوني مناسب، وسن إعانات لخدمات ذات الصلة بالموضوع وتعدد الفاعلين في هذا المجال، من شأنه العمل على الرفع من أداء المستشارين وتحسين الخدمة المقدمة للفلاحين، وذلك بتكييف عرض الاستشارة الفلاحية مع متطلباتهم وحاجياتهم الخاصة.

وفي هذا الإطار وتبعا لمنظومة الحكامة الجديدة لصياغة مخططات العمل الجهوي السنوي للاستشارة الفلاحية، المصادق عليها من طرف المساندة التقنية لبرنامج دعم الاتحاد الأوربي، عبأت المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية لجهة مراكش آسفي مجموعة من المستشارين الفلاحيين الخواص من أجل تنظيم دورات تكوينية ميدانية لفائدة الفلاحين والتنظيمات المهنية بالمدارات السقوية داخل الجهة، التي تهم تحديدا أقاليم الصويرة وشيشاوة ومراكش والرحامنة وقلعة السراغنة.

وتهم عقدة الاستشارة الفلاحية تنظيم تكوينات تطبيقية لفائدة 2020 فلاحا على مستوى الحقول ( الضيعات الفلاحية) من أجل ضمان نجاح واستمرارية المشاريع المنجزة في إطار اقتصاد مياه السقي.

وسيتم تنظيم هذه التكوينات التطبيقية داخل المدارات السقوية المنجزة في إطار البرنامج الوطني لاقتصاد مياه السقي وبرنامج توسيع السقي التي تهم سلاسل الانتاج وخاصة سلسلة الزيتون، كما سيتم تنفيذ هذه التكوينات من خلال مخطط ذي أولوية لمواكبة وضمان استمرارية مشاريع المخطط الفلاحي الجهوي لمراكش آسفي بتعاون تام مع الشركاء المؤسساتيين والمهنيين.

وستتمحور هذه الدورات التكوينية التطبيقية حول مواضيع تهم تسيير وصيانة شبكة السقي بالتنقيط، والتدبير الشمولي لجمعيات مستغلي المياه لأغراض زراعية، والتسيير المقاولاتي وتنمية الفرق المهنية، وأنواع وتقنيات تقليم شجرة الزيتون، والتسميد المعدني والعضوي مع تدبير أمراض وآفات شجرة الزيتون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة