رحيل براينت يهيمن على مباريات الـ NBA

حرر بتاريخ من طرف

هيمن رحيل أسطورة كرة السلة الاميركية كوبي براينت على المباريات التي أقيمت مساء الثلاثاء في دوري المحترفين، وكانت المبادرة التكريمية الأهم لدالاس مافريكس الذي سحب القميص الرقم 24 الى الأبد قبيل المباراة التي فاز بها على أوكلاهوما سيتي ثاندر بنتيجة 107-97.

وقبل مباريات الامسية، قررت رابطة الدوري تأجيل المباراة التي كانت مقررة الثلاثاء بين لوس انجليس ليكرز وجاره كليبيرز نظرا للحادثة الاليمة التي اودت بحياة براينت الأحد.

ولقي ابن الـ41 عاما الذي توج بلقب الدوري خمس مرات بقميص ليكرز قبل اعتزاله عام 2016، حتفه الأحد نتيجة تحطم مروحية كانت تقله في كالاباساس، مدينة لوس انجليس جنوب ولاية كاليفورنيا.

كما أدى الحادث الى مصرع ثمانية أشخاص آخرين، بينهم ابنة نجم ليكرز السابق جيانا البالغة من العمر 13 عاما.

وقبل مباراة ثاندر وضيفه مافريكس، أعلن مالك الأخير مارك كيوبان أن النادي سيسحب القميص رقم 24 وأن لاعبا لن يرتدي هذا الرقم مجددا تكريما لبراينت الذي ارتدى هذا الرقم في الأعوام الأخيرة من مسيرة الأعوام العشرين مع ليكرز، بعد أن حمل سابقا الرقم 8.

وجاء في بيان كيوبان “نحن مصدومون وحزينون لخبر وفاة كوبي براينت وابنته جيانا. كوبي كان سفيرا لرياضتنا، أسطورة حققت الكثير من الالقاب وايقونة عالمية. وفوق كل شيء، أب محب ومخلص”.

وتابع “إرث كوبي يتخطى كرة السلة، وقرر نادينا أن اي لاعب في دالاس مافريكس لن يحمل القميص رقم 24 بعد الآن”.

وكانت الاجواء مؤثرة جدا قبل المباراة، لا سيما في ظل تواجد غود شامغود أحد مدربي الفرق الشابة في مافريكس والذي كان صديقا لبراينت لفترة 30 عاما وأشرف على تدريب ابنته جيانا في بداياتها.

وفي الوقت الذي لم يقو فيه كريس بول نجم ثاندر على خوض المباراة متأثرا برحيل براينت، نجح النجم السلوفيني لوكا دونشيتش في قيادة فريقه للفوز بنتيجة 107-97 محققا 29 نقطة، 11 متابعة و5 تمريرات حاسمة، ليحافظ مافريكس على مركزه الخامس في المنطقة الغربية بـ29 فوزا مقابل 17 هزيمة، أمام هيوستن روكتس (29 مقابل 17 ايضا) وثاندر (28 مقابل 20) تواليا.

وفي ميامي، وقف الحاضرون دقيقة صمت عن روح براينت قبل أن تقام المباراة التي حسمها ميامي هيت أمام جاره وضيفه أورلاندو ماجيك 113-92.

ويدين ميامي بفوزه الثالث عشر من أصل 13 مباراة خاضها على أرضه ضد فرق من منطقته الشرقية والـ21 من أصل 23 خاضها بالمجمل هذا الموسم بين جمهوره، الى بام أديبايو الذي حقق الـ “تريبل دابل” الثالث له هذا الموسم بتسجيله 20 نقطة مع 10 متابعات و10 تمريرات حاسمة، وأضاف دانكن روبنسون 21 نقطة مقابل 19 نقطة وسبع تمريرات حاسمة لجيمي باتلر.

وارتقى ميامي بهذا الفوز الى المركز الثاني في المنطقة الشرقية الى جانب تورونتو رابتورز حامل اللقب حيث بات في رصيد كل منهما 32 فوزا و14 هزيمة هذا الموسم، ملحقا بأورلاندو الهزيمة الرابعة تواليا.

وقال أديبايو بعد المباراة “الأمر يتعلق وحسب بتكريم كوبي. أشعر وكأن +ذهنية المامبا+ كانت معي الليلة”، في إشارة منه الى لقب براينت “بلاك مامبا” تيمنا بالأفعى الإفريقية العملاقة.

وتابع “لم أحظ بفرصة لقائه، لكنه معنا هنا بروحه”.

وكما جرى في مباريات الأحد، ارتكب ميامي عمدا مخالفة عدم التسديد حتى مرور الـ24 ثانية المخصصة للهجمة في أول اللقاء، فيما ارتكب أورلاندو مخالفة البقاء في ملعبه لثماني ثوان في هجمته الأولى، تكريما لبراينت الذي ارتدى الرقمين 24 و8.

وفي شيكاغو، تغلب بولز بقيادة زاك لافين على سان أنتونيو سبيرز بفارق نقطة يتيمة وبنتيجة 110-109.

وارتدى لافين لهذه المباراة القميص رقم 8 تكريما لبراينت، في طريقه لتسجيل 14 من نقاطه الـ23 في الربع الاخير فقط، ليقود فريقه الى فوزه التاسع عشر.

وقال لافين قبل المباراة “من الصعب جدا اللعب في هذه الظروف ولكن أعتقد أن (براينت) كان يرغب أن يحصل هذا الامر (تقام المباريات في موعدها)”.

وحافظ لافين على هدوء أعصابه في الثواني القاتلة مسجلا رميتين حرتين، مهديا الفوز لبولز تاسع المنطقة الشرقية، فيما سقط سبيرز للمباراة الثانية تواليا.

وقال لافين بعد اللقاء “لن يكون هناك كوبي براينت آخر بعد الآن. كان له تأثير كبير على الاشخاص داخل وخارج ارض الملعب. الاطفال الذين كبروا في الثمانينات حلموا في أن يصبحوا مثل مايكل جوردان. أما نحن كنا نرغب في أن نصبح مثل كوبي”.

في المباريات الاخرى، عوض إيريك غوردون غياب جيمس هاردن وكلينت كابيلا للاصابة وراسل وستبروك من أجل الحصول على قسط من الراحة، وقاد هيوستن روكتس للفوز على يوتا جاز 126-117، وذلك بتحقيقه أفضل مباراة في مسيرته بعد أن سجل 50 نقطة، بينها ست ثلاثيات من أصل 11 محاولة و14 من كافة المسافات من أصل 22 محاولة.

وأكد غوردون عودته الى أفضل مستوياته بعد غيابه عن الملاعب لعشرين مباراة بسبب عملية جراحية خضع لها في ركبته اليمنى في 13 نوفمبر، وقد وصل معدله الى 20 نقطة في المباريات الثلاثين التي خاضها حتى الآن.

وساهم كل أوستن ريفرز (21 نقطة) ودانويل هاوس جونيور (21 مع 11 متابعة) في الفوز التاسع والعشرين لروكتس، فيما ذهبت جهود دونوفان ميتشل (36 نقطة) والكرواتي بويان بوغدانوفيتش (30 نقطة) سدى من جهة يوتا الذي مني بهزيمة الأولى في ملعبه منذ 9 كانون الأول/ديسمبر الماضي، والثالثة فقط في آخر 22 مباراة بالمجمل (14 هزيمة في الموسم حتى الآن مقابل 32 فوزا).

وفي مباراتين أخريين، فاز ساكرامنتو كينغز على مينيسوتا تمبروولفز 133-129 بعد التمديد بفضل جهود بادي هيلد (42 نقطة)، وكليفلاند كافالييرز على ديترويت بيستونز 115-100 بقيادة كيفن لوف (20 نقطة مع 7 متابعات) وكولين سيكستون (23 نقطة).

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة