رحيل إلياس العماري عن قيادة حزب الأصالة والمعاصرة يعود إلى الواجهة

حرر بتاريخ من طرف

عاد رحيل إلياس العماري عن قيادة حزب الأصالة والمعاصرة إلى الواجهة، مع الدعوة إلى دورة استثنائية للمجلس الوطني الذي ترأسه المحامية فاطمة الزهراء المنصوري.

وبحسب مصدر مطلع لـ”كشـ24″، فإن دورة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة المقرر تنظيمها يوم السبت 26 ماي المقبل، من المنتظر أن تتضمن نقطة تتعلق بالدعوة إلى عقد مؤتمر استثنائي للحسم في قيادة الحزب.

وتضيف مصادرنا، أن الأمين العام لحزب “البام” يتحدث في كثير من المناسبات لبعض المقربين منه عن رغبته في التنحي عن قيادة الحزب بشكل جدي، نظرا للخلافات الحادة القائمة بين أعضاء المكتب السياسي والتي دفعت في بعض الأحيان بعض الأعضاء البارزين الى التغيب عن حضور اجتماعات المكتب السياسي ولقاءات المجلس الوطني والفعاليات التي ينظمها الحزب بشكل عام.

وفي ظل هذا التجادب تروج إشاعة بكون قيادة الحزب ستؤول إلى حكيم بنشماس، في وقت تتحدث مصادر أخرى على أن قيادة “البام” ستؤول إلى شخصية لم تكن في الحسبان يحتمل أن تكون ميلودة حازب.

وكانت سكرتارية المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة برئاسة فاطمة الزهراء المنصوري، حددت يوم السبت 26 ماي المقبل، كتاريخ لعقد الدورة الاستثنائية لبرلمان الحزب، إستجابة لطلب وجهه الأمين العام للحزب إلياس العماري إلى رئيسة المجلس الوطني.

وقال بلاغ لسكرتارية المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، إنه “تفعيلا لمقررات الدورة الثانية والعشرين لحزب الأصالة والمعاصرة، وبناء على المراسلة التي وجهها إلياس العماري الأمين العام للحزب إلى فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني بشأن عقد الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني، عقدت سكرتارية المجلس الوطني اجتماعا يوم الخميس 26 أبريل 2018 بالمقر المركزي برئاسة رئيسة المجلس الوطني”.

وأضاف البلاغ ذاته، أنه “بتشاور مع الأمين العام، تقرر عقد الدورة الاستثنائية يوم السبت 26 ماي2018″، مضيفا أن “السكرتارية أوصت بضرورة تكاثف جهود كل مناضلات ومناضلي الحزب، من مختلف المسؤوليات والمواقع، لإنجاح هذه الدينامية التنظيمية”.

كما أوصت “باستكمال التشاور والعمل مع كل مكونات اللجنة الوطنية الموسعة المنبثقة عن الدورة الثانية والعشرين للإعداد الجيد للمحطة القادمة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة