رجاويون يتعرضون لـ”الكريساج” من طرف مرتزقة البوليساريو

حرر بتاريخ من طرف

اعترضت عناصر مسلحة موالية لـ”بوليساريو” سبيل مشجعين للرجاء البيضاوي عائدين برا من موريتانيا، بعد متابعة مباراة فريقهم مع نواديبو الموريتاني، عصر السبت الماضي، لحساب اياب دور سدس عشر نهاية كاس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم.

 

وحسب معطيات اوردتها يومية “الصباح” في عددها ليومه الثلاثاء، فقد وجد خمسة مشجعين كانوا على متن سيارتهم الخاصة أنفسهم محاصرين بسيارة رباعية الدفع تحمل علم جمهورية الوهم بمنطقة منزوعة السلاح بقرار اممي، بين المغرب وموريتانيا، قبل ان يترجل أحد العناصر ويطلب منهم الكشف عن هوياتهم واسباب المرور عبر هذه الطريق.

 

واستنادا الى مصادر اليومية فإن العناصر لم يكن يبدو عليها القيام بأية مهمة بالقدر الذي كان همها الاطلاع على محتويات السيارة وما يتوفر عليه الراكبون من زاد وامتعة بالإمكان الاستحواذ عليها، وهو الامر الذي ادركه المشجعون الذين دخلوا في مفاوضات مباشرة مع العناصر الانفصالية الذين اخلوا سبيلهم بعدما نالوا مبتغاهم واستفادوا من مبلغ مالي، اضافة الى بعض الامور الخاصة بالمناصرين، الذين كان همهم الوحيد هو الوصول الى منطقة الكركارات.

 

وخاض الرجاء المباراة، واستطاع الحصول على بطاقة العبور للدور القادم بعد انتصاره على النادي الموريتاني بأربعة اهداف لهدفين.

 

وهدد بوليساريو في العديد من المناسبات باعتراض سبيل الرياضيين الذين ينتقلون بجنوب الصحراء برا لخوض منافسات اقليمية وقارية.

 

وسبق لجماهير الرجاء ان انتقلت الى مالي والسنغال وغينيا برا لمساندة فريقها الا انها المرة الاولى التي يعترض فيها عناصر البوليساريو مشجعي الرجاء.

 

وبحسب مصادر “الصباح” فان العناصر الخمسة وصلت الى البيضاء في صحة جيدة الا من اثار نفسية جراء الحادث.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة