رجال الامن المكلفون بحماية ضيوف قمة مراكش يتدربون على إطلاق النار

حرر بتاريخ من طرف

تحول المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، عصر يوم السبت الماضي، إلى ساحة لإطلاق النار تجاه أهداف وهمية، من طرف عناصر النخبة الأمنية المؤهلة لتأمين القمة العالمية للمناخ (كوب 22) في مراكش، والتي أبانت عن جاهزية عالية لتأمين نحو 25 ألف مشارك في القمة الكونية من مختلف بقاع العالم.
 
وحسب مصادر مطلعة، فإن النخبة الأمنية المؤهلة لتأمين القمة العالمية للمناخ (كوب 22) في مراكش، تجري تدريباتها، على يد خبراء مغاربة وأجانب، فيما رجحت ذات المصادر  أن تجري هذه الفرق في الأيام المقبلة، محاكاة لاعتداءات مفترضة، وذلك لاختبار مدى جاهزيتها وقدرتها على فرض سيطرتها على كل طارئ محتمل، بعدما كانت قد تلقت دروسا نظرية وأخرى تطبيقية، تهم معالجة التدخلات الميدانية.
 
ووفق ذات المصادر فإن فرق النخبة التي ستتولى حماية ما لا يقل عن 120 رئيس دولة وحكومة ومنظمة مرموقة و190 ممثل حكومة، ستكون مدعومة بقوات من 5000 رجل أمن من مختلف تشكيلات الأمن الوطني، والتي  تتدرب بدورها منذ أسابيع على تأمين فعاليات مؤتمر “كوب 22” بمراكش

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة