رئيس جمهورية القبايل: لن يكون أي شيء كما كان بعد دعم المغرب

حرر بتاريخ من طرف

عبر فرحات مهني، رئيس الحركة القبايلية لتقرير المصير (MAK)، عن شكره للمغرب، وللملك محمد السادس، على دعمه لاستقلال “شعب القبايل”، وتقرير مصيره، من خلال تدخل سفير المملكة لدى الأمم المتحدة، خلال اجتماع افتراضي لحركة عدم الانحياز. خلال هذا الاجتماع، أخبر عمر هلال حقائقه الأربع إلى نظام الجزائر فيما يتعلق بقضية القبايل وتقرير مصير القبايل.

وقال رئيس MAK، في حوار مع موقع “لو360″،  “أشكر جلالة ملك المغرب على السماح بهذا الإعلان التاريخي، مضيفا “لن يكون أي شيء كما كان من قبل بعد هذا الإعلان”، واصفا إياه بالموقف الشجاع والتاريخي بالنسبة لشمال أفريقيا والإتحاد الأفريقي بكامله”.

وشرح مهني، في الحوار ذاته، كيف جعل النظام العسكري كراهية القبايل والقبائل الخط التوجيهي لسياسته، وكيف
اجتمع أتباع النظام في مستغانم غشت 2019، تحت حماية الدرك، لإطلاق عملية “صفر قابيلي”.

واتهم فرحات مهني النظام الجزائري بالسعي إلى إبادة شعب القبايل، بكل الوسائل، مذكّرا بلجوء الجزائر عام 2001 إلى أسلحة الحرب لقتل 127 شابا من القبائل.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة