رئيس جمعية تنموية يخوض حملة انتخابية سابقة لآوانها لفائدة أحد المرشحين بضواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

دخل معلم يشتغل بإحدى الفرعيات بنواحي أمزميز في حملة انتخابية سابقة لأوانها مرشح بحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية.

وبحسب مصادر جمعوية لـ”كشـ24″، فإن رجل التعليم الذي يرأس جمعية تنموية بدوار العوينة التابع لجماعة تمصلوحت بإقليم الحوز، يخوض منذ أيام حملة انتخابية مكثفة زج من خلالها بالجمعية في خضمها وذلك في خرق سافر لنظامها الأساسي.

وقال عضو بالجمعية التي تعنى بتنمية الدوار والتي تستمد إسمها منه، إن الرئيس لايتورع في استغلال مقرها وآلياتها والآلة الناسخة في الدعاية لمرشح حزب “الوردة” من خلال نسخ بطاقات المواطنين بدعوى تسجيلهم في اللوائح الإنتخابية، حيث يطلب منهم التصويت لفائدة مرشحه.

وأضاف المتحدث أن عددا من الأعضاء نبهوا الرئيس إلى عدم قانونية هاته الأفعال لكنه يصر على إقحام الجمعية في الأمور السياسية ضدا على نظامها الأساسي. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة