رئيس جماعة عن “البيجيدي” يغلق مجزرة جماعية دون بديل

حرر بتاريخ من طرف

في قرار مثير، أقدم رئيس المجلس الجماعي لصفرو، جمال الفيلالي، على اتخاذ قرار إغلاق مجزرة جماعية تعد الوحيدة التي تزود ساكنة الإقليم باللحوم، دون أن يعلن عن بدائل من شأنها أن تمكن الساكنة من التزود باللحوم التي تستجيب لمعايير السلامة والصحة. كما لم يعلن عن آجال محددة لإعادة فتحها.

وأثار القرار الذي وصف بالإنفرادي غضب فعاليات محلية اعتبرت بأن إغلاق المجزرة أسابيع قليلة على حلول شهر رمضان من شأنه أن يهدد الصحة العامة، لأنه سيفتح المجال أمام انتشار الذبيحة السرية.

وقال رئيس الجماعة أن قرار الإغلاق مؤقت إلى غاية إصلاح التجهيزات والمعدات التي تضمن استمرار سير هذا المرفق بشكل عادي. وأعلن على أنه سيتوقف بموجب هذا القرار استقبال الذبائح في الإسطبل وكذا عمليات الذبح، وأكد على أنه ستغلق المجزرة بعد إفراغ غرف التبريد.

وعلاوة على خطر انتشار الذبيحة السرية، فإن القرار سيكبد الجماعة خسائر مهمة في مداخلها، وسيضر كذلك بمصالح المستخدمين في هذه المجزرة الجماعية، وذلك إلى جانب الأضرار التي سيخلفها في مداخل الجمعية الخيرية الإسلامية التي توجه إليها نسب من مداخل المجزرة الجماعية.

وسبق للجماعة أن خصصت ميزانيات لإصلاح وصيانة المجزرة، لكن وضعيتها تدهورت، وهو ما يسائل عمليات تتبع ومراقبة تنفيذ هذه الصفقات، يورد نشطاء بالمدينة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة