رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم يقدم استراتيجية تأهيل البنية التحتية

حرر بتاريخ من طرف

بسط فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أهم الأوراش التي تم افتتاحها على صعيد البنية التحتية، ما بين سنتيْ 2014 و2016، بين الجهاز الوصي على الكرة وقطاعات وزارية أخرى، مثل وزارة الشباب والرياضة، مُقدِّما في الوقت نفسه الخطوط العريضة للاستراتيجية التي سيتم اعتمادها في هذا الصدد، ما بين 2017 و2021.
 
وقال لقجع، ضمن حفل توقيع اتفاقيات الشراكة بين الجامعة والقطاعات الوزارية لتأهيل البنية التحتية الخميس، بالعاصمة الرباط، إنهم قد نجحوا في تجهيز 109 ملعبا بالعشب الاصطناعي، و9 ملاعب بالعشب الطبيعي، ثم صيانة الإنارة وتحسينها في 21 ملعبا، مُردفا: “كما جرى تحسين مرافق المركز الوطني للمعمورة، فضلا عن إحداث خمسة مراكز أخرى للتكوين”.
 
ذات المتحدث، أشار إلى أن المؤسسة التي يرأسها قد ساهمت في بناء مراكز تكوين عدة أندية منها الفتح الرباطي والرجاء الرياضي والمغرب التطواني، ما بين 2014 و2016، مُعترفا في سياق آخر بالصعوبات والإكراهات التي شابت الاستراتيجية السابقة، ومن بينها: “عدم احترام آجال التنفيذ والتهيئة، وكذلك المعايير التقنية الخاصة بالملاعب”.
 
إلى ذلك، أكد رئيس الجامعة أن الأهداف التي تنطوي عليها الاستراتيجية الجديدة التي تمتد من 2017 إلى 2021، تتمثل بالأساس في “تنفيذ محتوى الاتفاقيات الموقعة بين المغرب والبلدان الإفريقية على مستوى البنية التحتية وتطوير المقاربة المُعتمدة في تدبير ملاعب القرب السوسيو رياضية”.
 
كما ستواصل القطاعات الوزارية المذكورة والجامعة الانكباب على تعشيب ملاعب أخرى سواء بالعشب الاصطناعي أو الطبيعي، علاوة على تطوير مستوى الإنارة حتى تستجيب للمقاييس القارية والدولية، بالإضافة إلى تعزيز عنصر الأمن في الملاعب والاشتغال كذلك على مراكز تكوين أخرى.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة