رئيس “البارصا” يكشف سبب مغادرة ليونيل ميسي

حرر بتاريخ من طرف

أقر رئيس برشلونة جوان لابورتا، اليوم الجمعة، أن تمديد عقد نجم الفريق وقائده الأرجنتيني ليونيل ميسي كان سيشكل “مخاطر مالية” للنادي الكاتالوني، الذي يرزح تحت ضائقة مالية، مؤكدا أنه قام “بما هو أفضل لمصلحة النادي”.

وأضاف لابورتا، في مؤتمر صحافي عقده عقب الإعلان عن رحيل ميسي عن “كامب نو”، بعد 20 عاماً سطّر خلالها ملحمة كروية، أن النجم الأرجنتيني تلقى عروضاً أخرى، من دون أن يعلن هوية الأندية المهتمة بالتعاقد مع حامل الكرة الذهبية 6 مرات.

وتابع: “ينطوي استثمار من الحجم الذي يمثله ليو ميسي على مخاطر معينة كنا مستعدين لتحملها، وعندما أدركنا بالتفصيل وضع النادي، بعد التدقيق، لم نرغب في تعريض المؤسسة لمزيد من المخاطر”.

وكان لابورتا انتخب مجدداً لرئاسة برشلونة، في مارس الماضي، على خلفية الوعد الذي أطلقه بإبقاء ميسي في برشلونة، واتهم نظام اللعب المالي النظيف الذي وضعته رابطة الدوري الإسباني بمنعه من الوفاء بوعده.

وقال رئيس “البارصا”، ضمن المؤتمر الصحافي نفسه، “أنا حزين، لكنني أعتقد أننا فعلنا ما هو أفضل لمصالح نادي برشلونة”.

وبحسب وسائل إعلام؛ يتنافس ناديا مانشستر سيتي الانجليزي وباريس سان جرمان الفرنسي للحصول على خدمات “البرغوث” الأرجنتيني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة