رئيس الإتحاد الفرنسي يعتذر لزيدان

حرر بتاريخ من طرف

أقرّ رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، نويل لو غريت، في بيان لوكالة فرانس برس الاثنين، بـ”تصريحات غير لائقة خلقت سوء فهم” تتعلق بأسطورة منتخب الديوك زين الدين زيدان، مقدمًا له “اعتذارًا شخصيًا”.

وصرّح لو غريت في اليوم التالي لكلامه بشأن زيدان “ولّدت هذه التصريحات غير اللائقة سوء فهم، أود أن أقدم اعتذاري الشخصي عن هذه التصريحات التي لا تعكس إطلاقًا أفكاري ولا تقديري للاعب الذي كان عليه والمدرب الذي أصبح”.

يوم الأحد، وردًا على سؤال في حديث مع إذاعة راديو مونتي كارلو بشأن ما إذا كان زيدان، الذي اعتبره الكثيرون الخيار الاول لتدريب المنتخب في حال عدم التجديد لديدييه ديشان، قد اتصل به في الأيام الأخيرة، قال لو غريت “زين الدين زيدان، لم أكن حتى لأرد على المكالمة، لأقول له ماذا؟ “مرحبًا يا سيد، لا تقلق، إبحث عن نادٍ آخر، لقد توصلت الى اتفاق مع ديشان”؟”.

أدى ذلك الى انتقادات لاذعة من كيليان مبابي ووزيرة الرياضة، وآخرها من ريال مدريد الاسباني الذي قاده زيدان كمدرب الى لقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات تواليًا بين 2016 و2018.

قال النادي الملكي في بيان الاثنين “يستنكر نادي ريال مدريد التعليقات المؤسفة التي أدلى بها لو غريت بشأن زين الدين زيدان، أحد أكبر أساطير الرياضة في العالم”.

وتابع “تظهر هذه التصريحات عدم احترام لأحد أكثر الشخصيات المحترمة من قبل مشجعي كرة القدم حول العالم ونادينا ينتظر التصحيح الفوري. يجسّد زين الدين زيدان، بطل العالم وأوروبا، والعديد من الألقاب الأخرى، قيم الرياضة وقد أثبت ذلك طوال مسيرته الاحترافية كلاعب وكمدرب”.

وأردف “تصريحات رئيس الاتحاد غير مناسبة لشخص لديه مثل هذا التمثيل وهي في حد ذاتها غير مناسبة، مثل تلك التي أدلى بها أيضًا عن قائدنا كريم بنزيمة”.

انتهى عقد ديشان بعد كأس العالم في قطر حيث خسرت فرنسا حاملة اللقب أمام الأرجنتين بركلات الترجيح بعد نهائي مثير في 18 ديسمبر الفائت.

بعد تساؤلات حول المستقبل، وقع ديشان السبت على عقد جديد حتى نهائيات كأس العالم 2026.

وتابع لو غريت الاثنين لفرانس برس “لقد أجريت مقابلة مع إذاعة راديو مونتي كارلو لم يكن من المفترض أن أجريها لأنها كانت تبحث عن الجدل من خلال وضع ديدييه بوجه زين الدين زيدان، وهما عملاقان في كرة القدم الفرنسية. أعترف أنني أدليت بتصريحات غير لائقة أدت إلى سوء فهم. يعرف زين الدين زيدان التقدير الكبير الذي أكنه له، مثل كل الفرنسيين”.

وغرّد مبابي، بطل مونديال روسيا 2018 ووصيف نهائي 2022 الذي سجل فيه هاتريك، عبر حسابه على تويتر الاحد “زيدان هو فرنسا، لا نقلّل من احترام الاسطورة بهذه الطريقة”.

من جهتها، طالبت وزير الرياضة أميلي أوديا-كاستيرا بالاعتذار من زيدان وغردت على تويتر “تصريحات بعيدة عن الواقع مرة أخرى وهذه المرة مع عدم احترام مخزي، يؤلمنا جميعًا، لأسطورة كرة القدم والرياضة: لا ينبغي لرئيس أول اتحاد رياضي في فرنسا أن يقول ذلك. الرجاء الاعتذار من زيدان من فضلكم”.

ورد لو غريت (81 عامًا) الأحد أيضا باقتضاب على شائعات عن اهتمام زيدان بتدريب البرازيل “سأتفاجأ إذا ذهب إلى هناك. يفعل ما يريد، هذا ليس من شأني. لم ألتق به ولم نفكر أبدًا في الانفصال عن ديدييه ديشان… يمكنه الذهاب إلى حيث يريد، في نادٍ، هناك الكثير في أوروبا، نادٍ كبير. منتخب؟ أهتم بما يعنيني”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة