رئيس أولمبيك أسفي يهدد بالرحيل بعد نعته بالسرقة والإختلاس من بعض الجماهير

حرر بتاريخ من طرف

رئيس أولمبيك أسفي يهدد بالرحيل بعد نعته بالسرقة والإختلاس من بعض الجماهير
هدد رئيس نادي أولمبيك أسفي أنوار ادبيرة، بالرحيل عن تسيير الفريق، ومعه أعضاء من المكتب المسير، بعد تزايد حدة الاحتجاجات، وخروجها عن سياق الاحترام، وحفظ كرامة مسيري الفريق، حيث نعتت بعض الجماهير المسفيوية مسيري الفريق باللصوص، مباشرة بعد نهاية مقابلة الفريق العبدي مع الجيش الملكي مساء الأحد، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي هدف لمثله.
 
وقد ارتفعت حدة السب والقدف مؤخرا في وجه مسيري الفريق العبدي، وسط تساؤلات كبيرة حول مدى وجود أطراف خارجية تسخر أشخاصا يعمدون من خلالهم إلى تصفية حسابات ضيقة مع المكتب المسير الحالي، حيث تساهم هذه السلوكيات في خلق أجواء مسمومة، وجعلها تحيط بجسد الفريق من أجل مواصلة إضعافه.
 
وانتفض ادبيرة في وجه عدد من المتلفظين بكلمات جارحة ونعث المسيرين باللصوص داخل ملعب المسيرة الخضراء وأكد بأن الوضعية الحالية التي يجتازها الفريق، تتطلب التحاما كبيرا من طرف المحبين الحقيقيين للفريق من أجل تجاوز محنة البداية، وأن يشكل هذا الالتحام قنطرة للعبور إلى تحقيق النتائج الإيجابية، وألا تشكل النتائج السلبية، تجنيد عدد من الأشخاص للنيل من كرامة المسيرين، ونعتهم بأوصاف حاطة من الكرامة، والتي وبقدر ما لن تخلص الفريق من نتائجه السلبية، فإنها ستساهم فقط في تسميم الوضع.
 
كما طالب ادبيرة بقطع الطريق على سماسرة الانتخابات، الذين يرون في الفريق صندوقا زجاجيا قد يقودهم إلى حصد آلاف الأصوات، ويسخرون عددا كبيرا من المرتزقة من أجل خلق البلبلة، والتأثير على وضعية فريق.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة