ذهب لتشجيع الوداد بتونس ثم اختفى..الغموض يلف وفاة مشجع ودادي

حرر بتاريخ من طرف

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي خبرا مفاده أن مشجعا لفريق الوداد الرياضي قد توفي بتونس خلال تنقله لملعب رادس لتشجيع الفريق الأحمر في المباراة النهائية التي جمعت الوداد الرياضي بالترجي التونسي.

وكشفت أسرة الناشط الجمعوي والنقابي “سميح أبغور” القاطنة بمدينة شفشاون، أنها توصلت بإشعار يفيد وفاة ابنها بتونس، عقب المباراة النهائية التي عرفت أحداث شغب و شجار بين جماهير الوداد والترجي.

وأكدت عائلة الهالك، أن ابنها فارق الحياة خلال الاعتداء الذي طال مشجعي فريق الوداد، مؤكدة تشبثها بفرضية مقتله على يد جمهور فريق الترجي التونسي، و طالبت السلطات بفتح تحقيق حول الحادثة.

وأوضحت عائلة المتوفي أن السلطات التونسية الإدلاء بأسباب وفاة الفقيد، إذ ينتظر أن يفتح تحقيق في الموضوع، لمعرفة ملابسات القضية، والأسباب الحقيقية وراء وفاة المشجع الودادي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة