ديوكوفيتش يحرز بطولة “ويمبلدون”

حرر بتاريخ من طرف

توّج الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أول عالميا، بلقبه السادس في بطولة “ويمبلدون” لكرة المضرب، بفوزه، اليوم الأحد 11 يوليوز 2021، على الإيطالي ماتيو بيريتيني، التاسع عالميا، بعد أن عوض تأخره بمجموعة إلى فوز مثير 6-7 (4/7)، 6-4، 6-4، 6-3

بعد فوزه بهذه البطولة، للمرة الثالثة على التوالي، عادل الصربي الرقم القياسي لعدد ألقاب “غراند سلام”، المسجل باسم غريميه السويسري روجيه فيدرر والاسباني رافايل نادال.

وحرم ديوكوفيتش منافسه من أن يصبح ثالث إيطالي في التاريخ يتوج ببطولة كبرى بعد نيكولا بييترانجيلي في “رولان غاروس” (1959 و1960)، وأدريانو باناتا في باريس عام 1976.

وكان بيريتيني يخوض أوّل نهائي بطولة كبرى في مسيرته، علما أنه أول لاعب من بلاده يصل إلى نهائي “ويمبلدون” في التاريخ، وإلى نهائي “غراند سلام” في فئة الفردي لدى الرجال منذ 45 عاما، فيما حقق ديوكوفيتش لقبه العشرين في النهائي الكبير رقم 30 في مسيرته.

وبعد أن حقق ألقاب أستراليا المفتوحة، “رولان غاروس” و”ويمبلدون” في 2021، يجد الصربي نفسه على بعد لقب واحد في “فلاشينغ ميدوز”، من أن يصبح ثالث لاعب يفوز بجميع الألقاب الكبرى في عام واحد بعد الأستراليين رود لايفر (1962 و1969) والأميركي دون بادج (1938).

كما لا يزال الصربي (34 عاما) على الطريق الصحيح للتتويج بـ”غراند سلام” الذهبي، أي الفوز بالبطولات الأربع الكبرى في سنة واحدة، إضافة إلى الميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية في طوكيو.

ويواصل “دجوكر” كتابة التاريخ بعد أن أصبح، الشهر الماضي، نتيجة تتويجه في “رولان غاروس”، أول لاعب في عصر الاحتراف يفوز بجميع الألقاب الكبرى مرتين على الأقل، والثالث في تاريخ “غراند سلام” في عصري الهواة والاحتراف (اعتبارا من 1968)، بعد الـستراليين لايفر (بين 1962 و1969) وروي إيمرسون (بين 1961 و1967).

وهذا اللقب رقم 85 لديوكوفيتش في مسيرته الاحترافية، ليصبح أول لاعب يكسر حاجز 150 مليون دولار أميركي في الجوائز المالية.

وجدد ديوكوفيتش فوزه على بيريتيني للمرة الثالثة في ثالث مواجهة بينهما، بعد ربع نهائي “رولان غاروس” هذا العام، ودور المجموعات من البطولة الختامية في 2019.

وأقيمت المباراة على الملعب الرئيسي في نادي عموم إنجلترا، الذي يقع على بعد 15 كلم فقط من ملعب “ويمبلي”، الذي يستضيف، مساء اليوم الأحد، نهائي كأس أوروبا في كرة القدم بين إنجلترا وإيطاليا، إذ تأمل جماهير الأخير أن يعوّض منتخب بلادها خيبة كرة المضرب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة