دور الاعلام في تعزيز التزامات المغرب الدولية في مجال حقوق الإنسان محور يوم دراسي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

نظمت المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان أمس السبت بمراكش، يوما دراسيا حول موضوع “دور الاعلام الوطني في تعزيز التزامات المغرب الدولية في مجال حقوق الإنسان”.
 
ويأتي هذا اليوم الدراسي، المنظم بتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وباقي وكالات الأمم المتحدة المعتمدة بالمغرب، تفعيلا للمقاربة التشاركية المعتمدة من طرف المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان، وحرصها على إشراك مكونات الإعلام الوطني في الأنشطة التي تدخل ضمن اختصاصاتها، وتمكينها بالخصوص من تملك مضامين وآليات الاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها أو انظمت إليها المملكة المغربية.
 
وقال المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان السيد المحجوب الهيبة، أن الهدف من هذا اليوم الدراسي، الذي يعرف مشاركة حوالي 30 صحفيا يمثلون مختلف المنابر الاعلامية وخبراء في مجال حقوق الانسان، هو تعزيز وتوسيع المسار التشاوري الوطني بمناسبة إعداد التقرير الوطني برسم الجولة الثالثة من الاستعراض الدوري الشامل، من خلال الانكباب على موضوع متابعة تنفيذ مختلف مراحل التزامات المغرب ذات الصلة بهيئات الأمم المتحدة لحقوق الإنسان (هيئات المعاهدات وآلية الاستعراض الدوري الشامل والإجراءات الخاصة).
 
وأضاف أن المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان تعمل على تنسيق وإعداد وتتبع تنفيذ السياسات العمومية في مجال حقوق الإنسان، وتتبع إعمال الالتزامات الاتفاقية الدولية المتعلقة بإعداد التقارير والتفاعل مع منظومة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وفق مقاربة مبنية على الإشراك مع مختلف الفاعلين المعنيين بحقوق الإنسان.
 
ومن جهتها، نوهت الممثلة المقيمة لبرنامج الامم المتحدة الانمائي السيدة عيشاني ميداغاندوغا لابي، بالمقاربة المثالية للمغرب بخصوص بإعداد وتتبع تنفيذ السياسات العمومية في مجال حقوق الإنسان، مضيفة أن المملكة اتخذت عدة إجراءات لتحسين وضعية حقوق الانسان.
 
وأوضحت السيدة عيشاني، أن هذا اللقاء من شأنه توسيع مجال التشاور حول آليات الإستعراض الدولي الشامل وتنفبذ التزامات المغرب بالآليات الإتفاقية.
 
ومن جانبه، أكد عضو النقابة الوطنية للصحافة المغربية عبد الكبير اخشيشن، أن وسائل الاعلام الوطنية تساهم دوما وبشكل ملموس في حملة التحسيس بحقوق الإنسان بالمغرب، وذلك عبر تملكها لميكانيزمات هيآت حقوق الانسان على المستوى الدولي.
 
وأضاف ان النقابة الوطنية للصحافة المغربية باعتبارها هيئة نقابية، تعمل من أجل ترسيخ المكتسبات التي حققها المغرب بخصوص حقوق الانسان وذلك عبر تعزيز ميكانيزمات المراقبة ورصد مختلف أوجه انتهاكات حقوق الإنسان.
 
واشار إلى أن ممثلي مختلف المنابر الإعلامية تشارك بشكل مكثف في مختلف اللقاءات من أجل الاطلاع بكيفية مثلى على آليات ومسلسل عمل الهيآت والمؤسسات الدولية المدافعة عن حقوق الانسان .
 
ومن جهتها، نوهت ممثلة جمعية خريجي المعهد العالي للإعلام والإتصال بهذا اللقاء، الذي يشكل فرصة ملائمة بالنسبة لمهنيي قطاع الاعلام للاطلاع على مختلف القضايا المرتبطة بحقوق الانسان والمشاركة في نقاش مثمر واقتسام الرؤى بخصوص هذا الموضوع، داعية الى ضرورة استدعاء مختلف المنابر الإعلامية في النقاشات ذات الصلة بحقوق الانسان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة