دورة المجلس الجماعي سيدي حجاج بسطات تتحول إلى حلبة للملاكمة

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

مشهد لا كباقي المشاهد هو ذلك الذي شهدته الدورة الاستثنائية الأخيرة، بالجماعة الترابية سيدي حجاج، الواقعة ضمن النفوذ الترابي لعمالة إقليم سطات، هي حالة من الفوضى و السيبة و التسيب بما تحمله الكلمة من معنى، دورة استثنائية غابت عنها السياسة و أخلاقياتها و طبعت أطوارها و مجرياتها بحضور ممثل السلطة المحلية جميع أنواع الإستفزازات من قبل المعارضة.

في المقابل وصفت مصادر كش 24، الحالة بالغير المقبولة لا شكلا ولا مضمونا و بالغير الأخلاقية، حيث تحول النقاش والحوار السياسي الفاعل والفعال، خلال هذه الدورة الإستثنائية التي عقدتها الجماعة الترابية السالفة الذكر، إلى حلبة للملاكمة و فوضى غير مشهودة من ذي قبل، و إلى عراك عنيف و تشابك بالأيدي، تطور هذا الأخير إلى حمام دم، بعد إصابة أحد أعضاء المعارضة بجرح بليغ، نقل على إثره صوب المستشفى قصد تلقي الإسعافات الضرورية.

في المقابل وفق مصادر مطلعة، فإن سبب الخلاف الذي تطور وتحول برهة إلى حلبة للملاكمة و تشابك بالأيدي انتهى بنقل أحد المنتخبين المصطفين في المعارضة، هي تلك المتعلقة بتوفير النقل المدرسي العمومي، نظرا للمعارضة القوية التي حظيت بها من طرف الأعضاء، قبل أن تتحول الملاسنات والتشابكات بالأيدي إلى عراك وتراشق بالكراسي والمعدات الصوتية بالقاعة المخصصة للإجتماعات بالجماعة الترابية سيدي حجاج سطات.

وفي هذا الإطار واستنادا للمعطيات التي توصلت بها كش 24، فقد خلفت حالة الفوضى والتراشقات يورد المصدر ذاته، إصابة بليغة لعضو يصطف في المعارضة عن حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي كان من أشد المنافسين على رئاسة المجلس الذي ظفر بها حاليا منافسه العربي الهرامي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة