دفاع بوعشرين يتهم النيابة العامة بـ”التزوير” و يقرر متابعتها دوليا

حرر بتاريخ من طرف

كشف عضو هيئة الدفاع عن الصحافي المغربي المعروف، توفيق بوعشرين، محمد زيان، عن قرار هيئة الدفاع مقاضاة رئيس النيابة العامة المغربية، محمد عبد النباوي، دوليا بتهمة “تزوير الحقيقة” لـ”امتلاكه حججاً على براءة توفيق بوعشرين ولم يدلِ بها”.

وقال زيان، خلال مؤتمر صحافي أمس الجمعة، إن النيابة العامة “زوّرت وضحكت على المغاربة، ويجب متابعتها جنائياً”، حسب تعبيره.

وأضاف: “لقد تعبنا من التزوير، والمغاربة تعبوا من الظلم، كفى، لا يمكن الاستمرار بهذا الوضع ولا يمكن تركهم يظلمون المغرب والمغاربة”.

وتابع: “توفيق بوعشرين ليس معتقلاً على خلفية تهمة الاتجار بالبشر، ولا بسبب كون مشتكيات يطلبن الإنصاف، بل لأن كلامه يؤثر على الساحة السياسية، وأفكاره كانت ضد مجموعة من المفسدين”.

وبخصوص نتائج الخبرة التي أجريت على الفيديوهات، قالت هيئة دفاع بوعشرين إن هذه الخبرة “فشلت في إثبات أية أدلة ضده رغم أنها أجريت على أيدي جهة غير محايدة تخضع لسلطة النيابة العامة التي هي طرف ادعاء”.

ورغم تأكيد الخبرة أن “الفيديوهات صحيحة”، فقد زادت قضية بوعشرين غموضاً. ففي حين اعتبر محامو المطالبات بالحق المدني أن النتيجة تخدم موكلاتهم، تنبه هيئة دفاع بوعشرين إلى أن الخبرة لم تحدد هوية الشخص الذي يظهر في الفيديوهات، معتبرة هذا الأمر دليلا على براءة بوعشرين من التهم الموجهة إليه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة