درّاجة مشبوهة تجرّ عشرينيا لسجن لوداية وتورّط عنصرا بالوقاية المدنية

حرر بتاريخ من طرف

فتحت عناصر الدرك الملكي بإيمنتانوت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في مواجهة عنصر تابع لجهاز الوقاية المدنية وذلك بعدما تم حجز دراجة نارية مزورة.

وأشارت المعطيات الأولية للبحث إلى أن الموقوف الذي يعمل بالدار البيضاء قام ببيع دراجة نارية لشخص يقطن بجماعة عين تزتونت باقليم شيشاوة والمودع بسجن الأوداية، دون توفرها على وثائق رسمية، وتحمل لوحة ترقيم مزورة، قبل أن يتقرر وضعه رهن الحراسة النظرية في انتظار تقديمه أمام أنظار العدالة.

وكان وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بإيمنتانوت، قد قرر، إيداع شخص عشريني المركب السجني الأوداية، من أجل التزوير في لوحة ترقيم دراجة نارية وتغيير معالمها، والمشاركة في السرقة، بعد اعتقاله وبحوزته دراجة نارية من نوع “س90” كان يقودها خلال شهر يناير الماضي.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة؛ وذلك لتحديد باقي الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة