درك سطات يلاحق عصابات البحث والتنقيب عن الكنوز والدفائن

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

كشفت مصادر كشـ24، أن مصالح الدرك الملكي بالبروج، التابعة لسرية سطات، تمكنت من إيقاف أربعة أفراد، ينتمون لعصابة إجرامية خطيرة، متخصصة في الحفر والبحث والتنقيب عن الكنوز، وذلك ضواحي مدينة البروج، التابعة إداريا لعمالة إقليم سطات.

ووفق مصادر جريدة “كشـ24″، فقد تمكنت العناصر الدركية العاملة بالمركز الترابي البروج، من خلال التنسيق الأمني المحكم، وبناء على استراتيجية ومنهجية استباقية، مع نظيرتها سرية سطات، من تفكيك أفراد عصابة خطيرة، متخصصة في استخراج الكنز الثمين والدفينة، أحدهم ينحدر من البروج، فيما الثلاثة الآخرين يتحدرون من مدينة الدار البيضاء، حيث كانوا بصدد استخراج كنز أو دفينة، وذلك داخل مقبرة تتواجد بدوار ” الدبالجة “، على بعد حوالي 12 كيلومتر من بلدية البروج، في اتجاه أولاد فريحة.

وأردفت مصادر كشـ24، أن تفكيك هذا المد الإجرامي، جاء نتيجة إخبارية دقيقة، مفادها تواجد أشخاص غرباء عن المجال الترابي لعمالة سطات داخل مقبرة دوار ” الدبالجة “، الشيء الذي عجل بتجنيد دورية أمنية، تم توجيهها نحو المقبرة قصد القيام بالمتطلب، ما مكن العناصر الدركية، من تطويق المقبرة وانتظار التعليمات، ليتم بالفعل ضبط الموقوفين في حالة تلبس، وبصدد استخراج الكنز دون التوفر على ترخيص، وانتهاك حرمة المقابر ليلا.

وقد تم بالموازاة مع اعتقال المعنيين بالامر، حجز سيارة ذات محرك، تتم الاستعانة بها في تنقلاتهم، إضافة إلى وضع اليد على طلاسيم وتجهيزات، ومعدات لإطلاق البخور وهواتف نقالة، تستعمل في التواصل بين أفراد العصابة، ناهيك عن أدوات ومعدات متطورة كانوا يستعملونها في عمليات التنقيب عن الكنوز، وكذا معاول وفؤوس تستخدم في عمليات الحفر.

وبتعليمات من النيابة العامة المختصة، تم وضع الموقوفين تحت تدابير الحراسة النظرية، للبحث معهم حول المنسوب إليهم، في انتظار تقديمهم جميعا، أمام أنظار ممثل الحق العام، للنظر في صك الإتهام الموجه إليهم، وإحالتهم على المحكمة لترتيب الجزاءات القانونية في حقهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة